التصويت بالإجماع على النظام الأساسي الجديد للرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين

تحت شعار “الإطار القانوني رافعة للبناء وتثمين المكاسب” عقدت الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين يوم الجمعة 21 دجنبر 2018 ، على الساعة السادسة والنصف مساء، جمعا عاما استثنائيا بالمركب الثقافي “ثريا السقاط” بالدار البيضاء، بحضور جمع غفير من المنخرطين وممثلي المكاتب المحلية والجهوية.
وعرف الجمع العام نقاشات مستفيضة بين المنخرطين وأعضاء المكتب التنفيذي للرابطة بخصوص بنود ومقتضيات ومحتوى مشروع تعديل القانون الأساسي الذي أصبح يحمل اسم النظام الأساسي.
 وتندرج هذه الخطوة الهامة في سياق تفعيل التزامات المكتب التنفيذي للرابطة بضرورة ربح نظام أساسي يتطابق مع آخر المستجدات القانونية المنظمة للعمل الجمعوي في بلادنا، ويرسخ المنهجية الديمقراطية وقواعد الحكامة الجيدة في ترتيب البيت الداخلي للرابطة وتدبير شؤونها وقضاياها، كما تندرج  في إطار المقاربة التشاركية التي تعتمدها الرابطة، وهو ما ساهم في إغناء المشروع بالعديد من الأفكار والملاحظات والمقترحات الهامة، قبل أن يتم التصويت بالإجماع على مشروع النظام الأساسي الجديد، والذي تضمن العديد من المستجدات، في مقدمتها تشكيل مجلس وطني يضم الكتاب العامين للفروع المحلية والجهوية ليصبح قوة اقتراحية تمكن من تعزيز دور الرابطة وإسهامها في الدفاع عن الصحافيين الرياضيين وتحسين ظروف اشتغالهم، ويذل قصارى الجهود للالتزام بشكل ثابت ومميز بمقتضيات وقواعد أخلاقيات مهنة الصحافة، وكذا المساهمة في تنمية الحركة الرياضية بالمغرب.
وتقرر أيضا تعزيز تمثيلية العنصر النسوي في أجهزة وهياكل الرابطة بالتنصيص على هذه التمثيلية في النظام الأساسي الجديد للرابطة.
تعليقات
Loading...