تهمة “زرع الموت والفساد” تضع دولة الإمارات في فوهة بندقية العشرات من علماء المسلمين

أكادير24

وضعت تهمة “زرع الموت والفساد” تضع دولة الإمارات في فوهة بندقية العشرات من علماء المسلمين .

فقد تضررت سمعة الإمارات العربية المتحدة وحكامها بشكل كبير في السنوات القليلة الأخيرة بعد تدخلاتها المباشرة وغير المباشرة في جميع مناطق الصراعات المشتعلة في البلاد العربية والمسلمة، وهو ما دفع 87 من علماء الإسلام يخرجون ببيان يعلنون من خلاله عن تدشين حملة لمقاطعة الإمارات وبضائعها.

واعتبر العلماء الموقغون على الحملة أن دولة الإمارات وحكامها لهم صلة مباشرة في الخراب الذي يعم عددا من الدول العربية والإسلامية مثل ليبيا ومصر واليمن وكشمير وإقليم الإيغور ذي الغالبية المسلمة في الصين، حيث تؤكد جميع التقارير أن الإمارات تشتري بأموالها الطائلة كميات كبيرة من الأسلحة لكي تزرع به الموت والفساد في تلك البقاع المسلمة حسب ما جاء في البلاغ.

ودعا البيان، رجال الأعمال الذين يتخذون من الإمارات مركزاً لتجارتهم، أن يتحولوا عنها، وأن يقاطعوا موانئها، لكونها تعتبر أحد المصادر الهامة لتمويل اقتصاد هذه الدولة بحسب البيان.

وأورد العلماء المسلمون عددا من الأحاديث والنبوية والآيات القرآنية لإضفاء الشرعية على حملة المقاطعة، وكلها تأتي في باب وجوب إضعاف العدو اقتصاديا لكي يكف عن نشر الدمار والفساد في الأرض.

وكتب العلماء الغاضبون في بيانهم: ” لا يخفى على أحد أن دولة الإمارات بلغ بها الإجرام والاستهتار بدماء المسلمين مبلغا عظيما ضحاياه في ليبيا واليمن فقط يقدرون بالملايين، بين قتيل وجريح ونازح ومهجر، وإعمار ما دمرته من مدن هذه البلاد يحتاج إلى عشرات السنين وإلى أموال بآلاف الملايين كان حقها أن تنفق على التنمية والعمارة والصناعة، ليعيش أهل تلك البلاد والمسلمون حياة عزيزة كريمة”.

تعليقات
Loading...