الإدارة الأميركية تتخد إجراءات صارمة بعد مقتل خاشقجي، و الصحافيون أول المستفيدين منها.

أكادير24 | Agadir24/ وكالات

قدم ، عضو الكونغرس الأمريكي ورئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب،آدم شيف، مشروع قانون باسم “جمال خاشقجي”، الإعلامي السعودي الذي قُتل في قنصلية المملكة بإسطنبول، لضمان محاسبة الولايات المتحدة لمن يرتكبون عمليات قتل خارج نطاق القضاء وغيرها من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ضد الصحفيين.

و قال آدم شيف في بيان،  بأن هذا المشروع يحظر المساعدات الخارجية الأمريكية للكيانات الحكومية ويفرض عقوبات مستهدفة على الأفراد الذين يرتكبون انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد الصحفيين، مشيرا أنه سيتطلب من وزارة الخارجية توثيق حوادث المضايقات الإلكترونية والمراقبة الإلكترونية للصحفيين في تقارير حقوق الإنسان السنوية.

وشدد آدم  بإن المشروع ، الذي سمي على شرف كاتب الرأي الراحل في واشنطن بوست جمال خاشقجي، سيبني على قانون دانيال بيرل لحرية الصحافة، لتعزيز التزام الولايات المتحدة بمحاسبة أولئك الذين يستهدفون الصحفيين بالعنف والاضطهاد.

وأضاف عضو الكونغرس الأمريكي بأن الإعلام الحر والمستقل ضروري لمجتمع حر، كما يجب على الولايات المتحدة أن تقف مع الصحفيين في جميع أنحاء العالم الذين يخاطرون بحياتهم لفضح الفساد والتعبير عن الأصوات المستقلة والناقدة، ورواية القصص الصعبة التي يجب روايتها.

يشار إلى أن شارك في مشروع هذا القانون 16 عضوا بالكونغرس، بالإضافة إلى شيف، كما يحظى بدعم من منظمات “مراسلون بلا حدود” و”لجنة حماية الصحفيين” و”فريدوم هاوس” و”مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط، بحسب بيان آدم شيف،عضو الكونغرس الأمريكي ورئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب .

تعليقات
Loading...