“الإختلاط بين الجنسيــن” يؤجج الصراع بين الجنس اللطيف وسط مركز للرياضة بأكادير.

أجج موضوع “الإختلاط بين الجنسيــن” الصراع بين مرتادات أحد المراكز المخصصة للرياضة بأكادير.
ويعود سبب هذا الصراع إلى تقدم عدد من النساء و الفتيات بطلب تخصيص أيام للإختلاط مع الرجال لمن شاء من الجنس اللطيف في الفضاء المخصص للذكور، كما هو معمول به بكل حرية وسط احد المراكز المماثلة.
هذا، و قابلت سيدات مستفيدات من خدمات المركز السابق هذا المقترح بالرفض، و أعددن بدورهن عريضة أكدن من خلالها، رفضهن الإختلاط بالرجال، مهددات بالإنصراف عن المركز في حال قبول المقترح، و هو ما دفع مالك المركز إلى رفض مقترح الاختلاط.

إلى ذلك، خلف هذا الموضوع ردود فعل متباينة بين مؤيد للمقترح ورافض له، ما دامت كل التجهيزات والآلات الرياضية المطلوبة موجودة في جناح النساء كما في جناح الرجال.

للإشارة فقط، فأحد المراكز الرياضية بأكادير، مسك العصا من الوسط بخصوص هذا الموضوع، بعدما خصص يومين في الأسبوع للإختلاط بين الرجال و النساء.

تعليقات
Loading...