الإبتزاز الجنسي بفيديوهات مخلة لمدرب المنتخب الوطني سابقا، يقود شابين للسجن.

أكادير24

قاد الإبتزاز الجنسي بفيديوهات مخلة لمدرب المنتخب الوطني سابقا، “رونار”، شابين للسجن.

 

في هذا السياق، قضت المحكمة الابتدائية بمدينة وادي زم، اليوم الخميس، بالحبس النافذ لمدة 30 شهرا، وأداء غرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم، وأداء تعويض حدد في خمسين ألف درهم للمشتبه فيه الرئيسي البالغ من العمر 25 عاما، في قضية الابتزاز الجنسي عبر الأنترنيت التي كان ضحيتها الفرنسي هيرفي رونار، المدرب السابق لـ:”أسود الأطلس”.

 

وفي التفاصيل، قضت المحكمة بالحكم على المتهم الرئيسي في القضية بسنتين ونصف حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 5000 درهم، مع أداء تعويض محدد في 50 ألف درهم .

 

أما المتهم الثاني، فقد أدانته المحكمة، بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 5000 درهم، مع أداء تعويض قيمته 50000 درهم.

 

وكان الشابان قد قاما بالضغط على المدرب الفرنسي للحصول على مبالغ مالية مقابل عدم نشرها في وسائط التواصل الاجتماعي.

 

 

تعليقات
Loading...