ابتدئية أكادير تدين رضا طوجني بالحبس و تعويض ثقيل لفائدة البرلماني بوعشرة.

أكادير24

 

بثت المحكمة الإبتدائية بأكادير، صباح يوم أمس الثلاثاء 03 دجنبر 2019، في القضية التي يتابع بها رئيس المجلس البلدي للدشيرة الجهادية، والنائب البرلماني، رمضان بوعشرة، الناشط رضا طوجني، و قضت بإدانة الأخير بستة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ، وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم و15 مليون سنتيم تعويضا مدنيا لرئيس المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية بصفته الشخصية، وذلك بعد اتهامه بتهمة السب والقذف والتشهير والتجريح ونشر أخبار زائفة عبر فيديوهات على مواقع التواصل الإجتماعي.

 

وتعود تفاصيل المتابعة، إلى فيديوهات نشرها الطاوجني، يتهم فيها بوعشرة بتهم ثقيلة، وبالمقابل فند البرلماني مضمونها، ورفع شكايات متفرقة لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأكادير، واعتبر تلك الفيديوهات تتضمن مجموعة من الأكاذيب وتشويه الحقائق، واستعمال كل وسائل السب والقذف والتشهير والتجريح، وقام بنشرها على قناته باليوتوب وعبر صفحته على “فيسبوك”.

 

يأتي هذا الحكم بعدما سبق وأن أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة أكادير، الناشط  “محمد رضى طوجني” المتابع على خلفية شكاية تقدم بها رئيس المجلس البلدي لأكادير صالح المالوكي، بستة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ، وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم و 10 ملايين سنتيم تعويضا مدنيا لرئيس المجلس الجماعي لأكادير بصفته الشخصية ودرهم رمزي لفائدة المجلس البلدي.

 

هذا، و جاء هذا الحكم في حق الطاوجني، بعدما توبع حينها من طرف المحكمة على خلفية شكاية تقدم بها صالح المالوكي رئيس المجلس البلدي لأكادير و القيادي بحزب العدالة و التنمية، بعد نشره لفيديو يتهمه فيه بالحصول على 10 آلاف درهم عن كل يوم خلال السفريات التي يقوم بها للخارج، في وقت أكد فيه المالوكي في تدوينة سابقة، ” أن الأمر كذب و افتراء قانونا و واقعا، وان في هذا مس بشخصه كبرلماني و كرئيس جماعة، وهو أيضا مس بشخصه و سمعته”..

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: