إلى مجلة الجيش الجزائري : نحن صنّاع تاريخ المنطقة

أكادير24

منذ أن تولّى شنقريحة قيادة الأركان هناك حتّى تحوّلت مجلة الجيش الجزائري الصادرة باسمه إلى منصة شهرية لإطلاق صواريخ العداء ضد المغرب أرضاً وشعبا وقيادة..شملت جميع ميادين الحياة والمجتمع.. كخلاصة شهرية لما تنشره يوميات جزائرية التابعة الثكنة العسكرية..

لكن العدد الأخير من افتتاحية المجلة العسكرية للعدد الأخير ذات طابع خاص واستثنائي والتي حملت توقيع الجنيرال شنقريحة الذي أصبح بقدرة قادر مؤرخا يقرأ تاريخ المغرب الوسيط.. وعن كيفية سقوط الثغرين بيد الإسبان.. وأن جزر الكناري أراضي مغربية..
هذا المؤرخ العجوز في افتتاحيته خلص إلى ما يطفئ حقده وعدوانيته اتجاه سلاطين المغرب الذين اتهمهم بتقديم الأراضي المغربية هدايا للأجانب..
هذ هو المهم عند الجنيرال العجوز.. دون أن ينتبه إلى أن الإقرار بأخقية المغرب بجزر الكناري هو إقرار واعتراف بمغربية الصحراء التي لا تبعد عن هذه الجزر الا ببضع كيلومترات كما جاء في الإفتتاحية نفسها..
لم ينتبه أيضا هذا العجوز إلى موقف العسكر أثناء التصادم مع اسبانيا حول جزيرة ليلى.. وغيرها.. وهو يعترف ألان في افتتاحيته انها مغربية..
لم ينتبه هذا العجوز المؤرخ بقبعة العسكري أن دولة الجيش الجزائي غير موجودة خلال هذه الحقبة التاريخية حتى تسسمح لنفسها اليوم أن تقرأ تاريخنا الوسيط بمنظور انتقامي تعسّفي والكثير من الحقد والضغينة كما يظهر في لغة الافتتاحية..
وليكن..

وما دمنا في التاريخ.. فعلينا أن نميز بين من يقرأ التاريخ ويعيش وسطه.. و يستثمر أحداثه القديمة خدمة لأجندته الداخلية.. وبين من يصنع التاريخ انطلاقاً من اليوم نحو المستقبل.. أوما يسمّى اليوم بالتاريخ المستقبلي للوطن والمنطقة والعالم.. ولعل أذننا ألفت سماع ما يطلق عليه بالعالم بعد كورونا.. على غرار ما بعد الكرگرات كجزء من صناعة تاريخنا اليوم نحو الغد والمستقبل..
هذا هو الفرق مع الجزائر ونظامها.. بقدر ما زالوا في شعارات مكة الثوار.. ولغة الشعوب المضطهدة.. والقوة الضاربة.. وظالمة او مظلومة..
ما زالوا في نوستالجيا بلد المليون ونصف المليون شهيد.. في بلاد أصبح فيها الوصول إلى الحليب امتياز.. والوزير نفسه يشرف على مخازن زيت المائدة وتوزيعه..
هو الفرق مع بلدنا الذى بدأ اسبوع الأول من هذه السنة بصناعة تاريخه المستقبلي بدءا بإعلان استخدام الطاقة النظيفة بالقطار السريع البراق الذي يحتل اليوم الرتبة السابعة عالميّاً..
وصولاً إلى دخول المغرب عمليا، مرحلة تنزيل مشروع “الحزام والطريق” الضخم الذي تُحيي به الصين فكرة طريق الحرير بشراكة مع ما يقارب 100 دولة،..
دون أن ننسى قرار الرفع من حجم المبلغ المسموح به أثناء السفر إلى الخارج من 45 الف درهم لى 10000درهم
وقبل نهاية الأسبوع الأول من هذه السنة أخبرنا الديوان الملكي توصل جلالة الملك قائد البلاد برسالة من الرئيس الألماني يدعوا فيها جلالته إلى زيارة ألمانيا من أجل شراكة حقيقية تخدم مصالح البلدين.. بعد التنويه بدور المغرب وأهميته الإقليمية والدولية.. إضافة إلى الإشادة بالإصلاحات الاقتصادية والطاقية المذهلة التي يعرفها المغرب..
هذا هو الأسبوع الأول من هذه السنة المغرب.. وصفحات تاريخ المستقبل..
وهناك عند شنقريحة ما زالت صدمة تقرير البنك العالمي موجعة عند الكابرانات التي خرجت وكالة الأنباء الجزائرية اليوم للقول بأن موظفا تونسيّا صديق المغرب وقريب من الأمير مولى رشيد هو من صاغ التقرير بايعاز من المخزن..دون أن ينتبهوا إلى الصفحة الأخيرة من التقرير التى نوّه فيها البنك العالمي بالدعم الذي قدمته وزارة المالية الجزائرية لخبراء البنك أثناء إعداد التقرير..
بل أن الصيغة النهاية لم تنشر الا بعد الاطلاع عليها من طرف نفس الوزارة الجزائرية والمصادقة عليها..
هذا الكلام موثوق بالصفحة الأخيرة من التقرير وموجودة ومتوفر للعموم وبالعربية كمان..
في الحقيقة جميع دول العالم لديها جيش..
إلاّ الجيش الجزائري فله دولة..
عفواً تأسست من أجله دولة.. قبل سنوات..
وإلى الآن.. لم يصنع لنفسه إلاّ تاريخ الهزائم..
تحت عنوان : الجنيرال العجوز شنقريحة.

يوسف غريب.

قد يعجبك ايضا
Loading...