أكادير: هذه حقيقة إنتحار طفل عمرة تسع سنوات بسبب لعبة “الحوت الأزرق”

أكادير24

إهتز حي ” أٌقرقاو ” بمركز الدراركة” ضواحي مدينة أكادير يوم السبت الماضي 28 دجنبر 2019 على وقع حادثة مأساوية تمثلت في إقدام طفل قاصر عمره تسع سنوات على الإنتحار شنقاً داخل منزل والديه بالحي المذكور.

وحسب مصادر مطلعة لأكادير24، فإن الطفل الذي كان يدرس بالمدرسة الإبتدائية كان يعيش مع أسرته بشكل طبيعي قبل أن يقدم أسبوعا قبل وفاته على محاولة إنتحار فاشلة بعدما تم إنقاذه في آخر لحظة.

وأضافت مصادرنا أن الطفل، أعاد الكرة مرة أخرى يوم السبت الماضي بعدما إستغل إنشغال والديه بأمور البيت، قبل أن ينزوي في غرفته ليشنق نفسه بحزام بعدما ربطه بنافذة الغرفة.

ولم تعرف الأسباب الحقيقية لهذا الحادث الذي أفجع والديه والجيران وكل أقربائه. فيما رجحت بعض المصادر أن يكون الحادث بسبب بعض الضغوط النفسية التي يعاني منها الهالك.

لكن مصادر موثوقة أكدت لأكادير24 أنه لا علاقة لوفاته بلعبة “الحوت الأزرق” خصوصا وأنه لا يتوفر على الهاتف أو الحاسوب.

تعليقات
Loading...