أكادير: مسؤولون بارزون يضعون أيديهم على قلوبهم بعد مخالطتهم للسيدة المصابة بفيروس كورونا

أكادير24 | Agadir24

ذكرت مصادر مطلعة لأكادير24، أن إصابة سيدة خمسينية بالقليعة ضواحي أكادير بفيروس كورونا المستجد لا زالت تعد بمزيد من المفاجآت الغير السارة.

وحسب مصادر الجريدة، فالسيدة كانت تعيش وضعية إجتماعية صعبة قبل أن يتدخل أحد النشطاء الفايسبوكيين، حيث بث فيديو مباشر عن وضعية تلك السيدة لتتقاطر عليها المساعدات من مجموعة من الفاعلين.

وأضافت ذات المصادر أن مجموعة المسؤولين بالقليعة زاروا المصابة من أجل المآزرة ولعل أبرزهم رئيس المجلس الجماعي وباشا المدينة بالإضافة إلى القياد وأعوان السلطة وبعض المستشارين الجماعيين وفعاليات من المجتمع المدني، حيث قام أغلبهم بحمل حفيدتها الصغيرة بين يديه، وهو ما جعلهم يضعون ايديهم على قلوبهم خصوصا بعد علمهم بتأكيد إصابة هذه السيدة.

ولحدود اللحظة لازالت وضعية المخالطين غير واضحة، حيث تعمل السلطات جاهدة من أجل تحديد كل من كانت له علاقة مباشرة بالمصابة من أجل إخضاعه للتحليلات الخاصة بكوفيد19.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: