أكادير: عصابة إجرامية خطيرة ترسل شخصا للمستشفى بين الحياة والموت، و التحريات تكشف مفاجأة خطيرة

أكادير24

عثر مجموعة من المواطنين صباح يوم أمس الثلاثاء 26 نونبر الجاري، بمنطقة أمسكرود ضواحي مدينة أكادير على شخص بجانب الطريق وهو في حالة حرجة.

وذكرت مصادر مطلعة لأكادير24، أن الضحية كان مصابا بجروح بليغة بسبب تعرضه للتعديب والتنكيل من طرف مجهولين، قبل أن يتخلصوا منه بالمنطقة المذكورة. حيث تركوه مدرجا في دمائه بين الحياة والموت.

وأضافت مصادرنا، أن مصالح الدرك الملكي بأمسكرود حلت بعين المكان مباشرة بعد إخبارها بالواقعة. حيث جرى نقل المصاب على وجه السرعة لمستشفى الحسن الثاني بأكادير، حيث بينت الفحوصات إصابته بمجموعة من الكسور الخطيرة. كما بينت التحريات الأولية بأن الضحية يشكل موضوع العشرات من مذكرات البحث في مجال الإتجار في المخدرات بمجموعة من المراكز الأمنية. ما يرجح أنه وقع ضحية لعملية تصفية حسابات من طرف إحدى العصابات وهو ما ستبينه التحريات التي باشرتها عناصر الدرك بأمسكرود.

هذا، وقد جرى وضع المبحوث عنه رهن تدابير المراقبة الطبية بالمستشفى الجهوي بأكادير تحت حراسة أمنية مشددة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: