أكادير:الاحتفال بنصف قرن على تأسيس الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي.

سيحتفل فرع الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي بأكادير،بالذكرى الخمسين لتأسيس الجمعية (1967-2017)وذلك زوال يوم السبت 23 دجنبر 2017 بقاعة ابراهيم الراضي ببلدية أكادير.

وسيعرف هذا الإحتفال المنظم بتنسيق مع جمعية الجامعة الصيفية تنظيم ندوة وطنية بمشاركة الأساتذة :الصافي مومن علي وأحمد عصيد والحسين واعزي والحسين أيت باحسين…لطرح ومناقشة مسار أول جمعية أمازيغية بالمغرب ساهمت بشكل كبير في نشرالوعي بالهوية الأمازيغية بالمغرب.

كما سينظم بهذه المناسبة معرض لمنشورات الجمعية التي أصدرتها طيلة نصف قرن بحيث ستعرض مختلف الصورالتي توثق لمسارها الحافل،زيادة على إلقاء شهادات من مختلف الفاعلين الجمعويين والمثقفين في حق هذه الجمعية العتيدة.

هذا وتأسست الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي في سنة 1967، من طرف ثلة من شباب المغرب المستقل الواعي بأهمية التعدد اللغوي والثقافي والمؤمن بالديمقراطية وأهمية الأمازيغية في تشكل الهوية المغربية،فيس الوقت الذي البعض ينظرإلى هذا التعدد والاختلاف بكثير من الخوف و الشك.

.عبداللطيف الكامل

تعليقات
Loading...