أربع نقابات تعلن من أكادير عن تشكيل جبهة موحدة للدفاع والترافع عن الملف المطلبي للمتصرفين

أعلنت أربع نقابات من أكادير عن تشكيل جبهة موحدة للدفاع والترافع عن الملف المطلبي للمتصرفين.

يتعلق الأمر بكل من الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب و الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، بالإظافة إلى المكتب الإقليمي للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بأكادير إداوتنان.

وقد أصدرت هذه المنظمات بيانا للرأي العام أعلنت فيه عن استنكارها لتجاهل الحكومة لمطالب الاتحاد العادلة والمشروعة، لرفع الظلم والحيف المسلط على هذه الفئة المحرك الأساسي للإدارة المغربية، داعية الحكومة لفتح حوار جدي و مسؤول من أجل إيجاد حل عادل و منصف لمطالب الإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة.

وفيما يلي النص الكامل للبيان الذي توصلت اكادير24 بنسخة منه:

بيان

ايمانا منها بعدالة و مشروعية الملف المطلبي للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة اجتمعت يومه الأربعاء 06 فبراير 2019، النقابات التالية: الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب و الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، و المكتب الإقليمي للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بأكادير إداوتنان بمقر الإتحاد المغربي للشغل بأكادير، و ذلك في إطار الحملة الترافعية التي ينظمها المكتب الإقليمي من أجل تشكيل جبهة نقابية محلية للدفاع عن الملف المطلبي للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، استجابة لدعوة المكتب التنفيذي للإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة للانخراط في الحملة الوطنية تحت شعار ” في النضال مستمرون وبحقوقنا متشبثون وعلى المبادئ ثابتون”، و ذلك تبعا للتطورات التي يعرفها ملف الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة من انسداد في أفق الحوار الاجتماعي الذي توقف منذ سنة 2011 و في إطار الدعم اللامشروط لنضالات الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة من أجل الاستجابة لمطالبهم العادلة و المشروعة، فإن المكاتب النقابية تعلن ما يلي :
تشكيل جبهة نقابية موحدة للدفاع و الترافع عن الملف المطلبي للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة ؛
تضامنها الكامل و اللامشروط مع نضالات المتصرفين بقيادة الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة من أجل الظفر بنظام أساسي منصف ينص على رد الاعتبار لمهنة التصرف و الانصاف و العدالة الأجرية و الكرامة المهنية؛
استنكارها لتجاهل الحكومة لمطالب الاتحاد العادلة والمشروعة، لرفع الظلم والحيف المسلط على هذه الفئة المحرك الأساسي للإدارة المغربية؛
دعوتها الحكومة لفتح حوار جدي و مسؤول من أجل إيجاد حل عادل و منصف لمطالب الإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة؛
دعوتها لجميع المتصرفين/ات بأكادير والجهة المنضوين تحت لوائها للمشاركة الفاعلة في الخطوات النضالية التي سينظمها الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة على الصعيدين الوطني والجهوي والمحلي.
أكادير، في 07 فبراير 2019 .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: