7 معتصمين لليوم الثامن على التوالي أمام جماعة إنزكان بسبب إقصائهم من مشروع العربات الخاصة بالمأكولات الخفيفة.

أكادير24 | Agadir24

يعتصم أمام جماعة إنزكان لليوم الثامن على التوالي 7 من المنخرطين في جمعية نسمة للتنمية البشرية، وذلك بعد تعثر مطالبهم الخاصة بالاستفادة من مشروع العربات الخاصة بالمشروبات والأكلات الخفيفة.

في هذا الصدد، سبق للمعنيين بالموضوع أن تقدموا بمراسلة لجماعة إنزكان من أجل معرفة مصير مشروع العربات في 19 نونبر 2020، دون التوصل إلى حدود الساعة بأي رد يذكر، وفق تعبير أحدهم.

وأشار أحد المعتصمين إلى أنه معية باقي زملائه انخرطوا في المشروع المذكور وأدوا كافة النفقات التي طلبت منهم بهذا الشأن، إلا أنهم لم يستلموا العربات التي كان من المرتقب أن يستلمها الجميع سنة 2019.

وإلى جانب ذلك، راسل ذات المتضررين عامل عمالة إنزكان أيت ملول، والذي رد على المراسلة التي وردته بما مفاده أن “حامل مشروع العربات الخاصة والمأكولات الخفيفة هي جماعة إنزكان، وجمعية نسمة”، مضيفا أن “توزيع العربات تم البث فيه في احترام تام لمعايير وقواعد المنافسة المطلوبة”.

وتساءل المعنيون بهذا الموضوع في مختلف المحطات التي مروا منها من أجل تحقيق مطلبهم عن سبب استثنائهم من الاستفادة من العربات المذكورة في ظل استفادة بقية زملائهم منها، معتبرين أن هذا الإجراء الذي طالهم هو إقصاء ممنهج تمت ممارسته ضدهم.

هذا، وبعد استنفاذهم كافة السبل، لجأ المنخرطون السبع في جمعية نسمة إلى الاعتصام المفتوح أمام جماعة إنزكان، متعهدين بمواصلة الاعتصام إلى حين تحقيق مطلبهم في الحصول على العربات لمزاولة أنشطتهم المهنية.

وإلى جانب ذلك، يناشد المعنيون بهذا الموضوع عبر لافتاتهم المرفوعة خلال الاعتصام عامل عمالة إنزكان أيت ملول التدخل من أجل “فتح تحقيق إداري عاجل مع رئيس جمعية نسمة الحاملة للمشروع”، إلى جانب تمكينهم من الأماكن الخاصة بهم، والتي يزاولون بها مهامهم منذ عقود.

تعليقات
Loading...