الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

وفد من جهة سوس ماسة في زيارة تفقدية للمناطق المتضررة جراء الحرائق بإقليم طاطا +”صور”

قام وفد من مجلس جهة سوس ماسة يترأسه السيد حسن مرزوكي نائب رئيس الجهة، يوم الخميس 03 غشت 2023 ، بزيارة تفقدية للمناطق المتضررة جراء الحرائق التي شهدتها بعض واحات إقليم طاطا خلال الآونة الأخيرة.

وقد انطلق برنامج الزيارة بلقاء تأطيري بمقر عمالة إقليم طاطا ترأسه السيد الكاتب العام لعمالة إقليم طاطا ، ألقى خلاله السيد حسن مرزوكي كلمة نيابة عن السيد كريم أشنكلي رئيس الجهة أعرب فيها عن تضامن مجلس الجهة مع إقليم طاطا وساكنة الواحات إثر الحرائق المهولة التي اشتعلت بها خلال الفترة الأخيرة والتي كان آخرها الحريق الكبير الذي شب بواحة “تزكي ارغن” بداية الأسبوع والذي قضى على عدد كبير من شجر النخيل، والأشجار المثمرة قبل أن تتمكن تدخلات مختلف الأجهزة من السيطرة عليه، معتبرا هذه الحرائق فاجعة إنسانية وبيئية تستدعي التدخل العاجل لمواجهتها.

وذكر بما تمثله واحات طاطا كمورد عيش و ملاذ ٱمن لحياة حافظة للكرامة والسمو الإنساني، ورصيد عمراني وتراثي واجتماعي واقتصادي يحافظ على التوازنات البيئية وعلى مقومات دورة الحياة الاقتصادية والتنموية والسياحية، فضلا عما تزخر به من تراث ثقافي غني ومتنوع يعكس خبرة السكان ويعطي فكرة عن التنظيم الاجتماعي ونمط عيش هذه الساكنة، وبالتالي فهي بمثابة ذاكرة جماعية وسجل حياة لتاريخ المنطقة وجب المحافظة عليه وصيانته باعتباره موردا ترابيا قادرا على حمل مشاريع واعدة يمكن استثمارها في “بناء اقتصاد التراث”.

ونوه السيد نائب الرئيس بالتعبئة الجماعية لإطفاء الحرائق مذكرا بتفاعل مجلس الجهة مع هذه الكارثة وتعبيره عن استعداده للعمل جاهدا بمعية كافة المتدخلين في ميدان تنمية الواحات، لاتخاذ ما يلزم لتفادي مثل هذه الكوارث والحفاظ على التوازن البيئي لهذا المورد الطبيعي بما يضمن التنمية المستدامة.

وهو ما جسدته الجهة من خلال مصادقة مجلسها على اتفاقية شراكة للحماية من الحرائق وتهيئة وتأهيل واحات الإقليم قصد اعتماد وسائل في إطار مهيكل لحماية واحات إقليم طاطا من آفة الحرائق، ودعم الأنشطة الاقتصادية بهذه المجالات القروية.
ودعا السيد نائب الرئيس الى تنزيل مخطط استعجالي لليقظة لمواجهة الحرائق المتكررة التي تلتهم هكتارات من الواحات بشكل دوري، وخلق فرص للتكوين والعمل لحراس الواحة ، والتدخل العاجل لمعالجة المشاكل العقارية التي تعيق الاستثمار المنتج، وتشجيع الشباب على قيادة مشاريع تنموية مستدامة تساهم في التخفيف من الجفاف والتصحر والحرائق والإجهاد المائي والتغيرات المناخية.

ونوه السيد نائب رئيس الجهة بالمجهودات الجبارة والعمل الميداني الذؤوب لعامل الإقليم ووقوفه على التطورات الميدانية في مختلف مواقع الحرائق وتنسيقه كافة التدخلات.

وشكل الاجتماع فرصة لدراسة كافة الإشكاليات التي تعيشها واحات طاطا ومناقشة سبل احتواء ظاهرة الحرائق المتكررة واعتماد مقاربة استباقية وقائية للمحافظة على هذه الواحات التي يتمحور حولها عيش الساكنة المحلية ، فضلا عن الترافع والتنسيق بين كل الفاعلين والشركاء في مجال التكوين وتوفير الآليات والحراسة وغيرها.
إثر ذلك قام وفد مشترك يضم ممثلي جهة سوس ماسة والسلطات الإقليمية بزيارات لواحات أكادير لهنا، أديس، أيت وابلي وفم الحصن التي تعرضت لحرائق خلال السنة الحالية أتت على جزء كبير منها وكبدت الساكنة خسائر كبيرة خصوصا أنها تأتي في فترة قرب جني الثمور

وخلال هذه الزيارات وقف الوفد على حجم الخسائر وتدارس مع الفاعلين المحليين من منتخبين وسلطات محلية ومجتمع مدني وساكنة الوضعية التي خلفتها الحرائق والحلول الاستعجالية الممكنة، وكذا الخطط المهيكلة التي من شأن تنزيلها وضع حلول جدرية لمختلف الإشكاليات المطروحة .

للإشارة فإن وفد الجهة يتشكل بالإضافة الى السيد حسن مرزوكي ومحمد الضور نائبي رئيس مجلس الجهة، من السيدة ابتسام الحرمة رئيسة لجنة التنمية الاقتصادية ، السيد محمد لعبوبي رئيس لجنة التنمية البيئية والسيد العربي كانسي نائب رئيس اللجنة، السيدة سعدية اجدور نائبة رئيس لجنة اعداد التراب والسيد الحاج الباشير عضو مجلس الجهة وبعض أطر إدارة الجهة.

يذكر أن مجلس جهة سوس ماسة كان قد صادق على اتفاقية شراكة من أجل تمويل وإنجاز مشروع الحماية من الحرائق وتهيئة وتأهيل واحات طاطا ، بشراكة مع وزارة الداخلية و وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وعمالة طاطا و المجلس الإقليمي لطاطا و لوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان و المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لسوس ماسة و القيادة الجهوية للوقاية المدنية لجهة سوس ماسة بغلاف مالي يصل يتجاوز 112 مليون درهم تساهم فيه الجهة بثلاثين مليون درهم.

التعليقات مغلقة.