هذا ما تقرر في “قضية ولد الفشوش” الذي الذي كان يسوق سيارته برأسه

أكادير24

ارتأت النيابة العامة بالعاصمة الاقتصادية إخلاء سبيل الشاب المتهم بنشر فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيها وهو يسوق سيارته بشكل جنوني، مديرا ظهره ونائما، وقررت تمتيعه بالسراح المؤقت.

وكيل الملك بإبتدائية عين السبع اعتبر أن التهمة الموجهة للشاب أنس لا تستدعي وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي ليقرر إطلاق سراحه إلى حين انعقاد أولى جلسات محاكمته.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد تفاعلت، بسرعة وجدية كبيرة، مع مجموعة من التدوينات التي نشرها المشتبه فيه على حسابه على شبكتي التواصل الاجتماعي “أنستغرام” و”فايسبوك”، تظهر قيامه بالسياقة بسرعة كبيرة وعدم تحكمه بسيارته، بشكل يهدد مباشرة حياة السائقين والراجلين، وظهر الشاب عبر “فيسبوك” و”إنستغرام” وهو يسوق سيارته برأسه بينما كان وجهه موجهاً إلى خلف السيارة، ورجله ممدودة في المقعد الذي من المفترض أن يستند إليه بظهره.

ولم يكتف الشاب بذلك، بل ظهر وهو يوجه إشارات بديئة ويلعب بهاتفه الذكي ويسير على الطريق السريع ويتخطى العربات حوله.

هذا وانتقل المقطع بالشاب إلى طريق سكة قطار الترامواي وسط المدينة، حيث صعد فوق سكة القطار الكهربائي الممنوعة على السائقين، مبرراً خطوته بأنها “الطريقة الوحيدة لتجنب الازدحام”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: