نهاية مأساوية لتلميذة بأكادير في حضن أمها، وإستنفار أمني كبير يعقب الحادث

أكادير24 | Agadir24

لقيت فتاة مصرعها، ليلة أمس الأربعاء، متأثرة باستنشاقها لكمية من غاز أحادي أوكسيد الكربون خلال استحمامها داخل منزل أسرتها الواقع بجماعة الدراركة بأكادير.
ووفقا لمصادر أكادير24، فإن المفارقة للحياة عمدت إلى الدخول إلى الحمام بعدما أحكمت إغلاق نوافذ المنزل، قبل أن تسقط مغمى عليها جراء استنشاقها لغاز أحادي أوكسيد الكربون السام، الناتج عن احتراق غاز البوتان.

ووجدت أم الهالكة إبنتها ملقاة على الأرض وهي تحتضر وسط صدمة كل من هرعوا لمعاينة الواقعة بعد تعالي صراخ الأم والتي ظلت تحضن إبنتها وتصرخ حتى تدخلت السلطات والجيران من أجل تهدئتها.

وجرى نقل الضحية وهي وهي تلميذة كانت تتابع دراستها قيد حياتها بالسنة الأولى باكلوريا بالثانوية التأهيلية علي بن أبي طالب بتمعيت إزدار والبالغة من العمر 18 سنة،  إلى مستعجلات المستشفى، في محاولة لإنقاذ حياتها، غير أنها لفظت أنفاسها الأخيرة بمجرد وصولها إليه.

تعليقات
Loading...