نقابيون يستنكرون التدبير “العشوائي” في أكاديمية سوس للشأن التعليمي

أكادير 24

نقابيون يستنكرون التدبير “العشوائي” في أكاديمية سوس للشأن التعليمي
استنكرت النقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ما وصفته ب التدبير “الانفرادي والعشوائي” الذي تسير به الأكاديمية الجهوية لسوس ماسة وبعض مديرياتها الشأن التعليمي بالجهة.

وأوضحت النقابة أن ما وصفته ب “تدبير الضيعة” نجمت عنه خروقات عدة مست الشغيلة التعليمية والمتعلمين، وهو الأمر الذي يعكس “استخفاف الأكاديمية بالتوجيهات الرسمية، وبمبدأي الحكامة والشراكة”.

وفي سياق متصل، نددت النقابة عبر مكتبها الجهوي بسوس ماسة ب “قيام مدير الأكاديمية الجهوية المنتهية ولايته وصلاحيته بالبحث عن غطاء يضمن له التمديد على رأس الأكاديمية الجهوية، على حساب إيجاد الحلول العاجلة للمشاكل المتراكمة التي يتخبط فيها القطاع التعليمي بالجهة”.

وطالبت النقابة في بلاغ لها بـ “فتح تحقيق عاجل معمق ونزيه يرتب المسؤوليات في شأن التدبير المالي والإداري لمؤسسة الأكاديمية الجهوية من قبل المجلس الأعلى للحسابات والمفتشية العامة لوزارة المالية والمفتشية العامة للشؤون الإدارية والمالية”.

وإلى جانب ذلك، حملت النقابة “إدارة الأكاديمية مسؤولية حرمان تلاميذ الأول ابتدائي بالجهة من مقرر اللغة الفرنسية، مطالبة بفتح تحقيق في فضيحة التلاعب في صفقة هذا الكتاب الأساسي والجهة التي رخصت ببيعه في المكتبات، وهو لا يحمل ثمن البيع للعموم”.

وفي موضوع ذي صلة، لفت البيان إلى مجموعة من “الخروقات” التي تسببت في دخول مدرسي “مرتبك وفاشل” بالجهة، ومنها “العشوائية في تدبير البنيات التربوية عبر التوزيع غير المتكافئ والمشبوه للموارد البشرية، وتفريخ الأقسام المشتركة وضم الأقسام، إضافة للبنيات التحتية المهترئة،  والنقص الكبير في الكتب المدرسية والوسائل التعليمية، و اختلالات التأهيل والبناء وتعويض المفكك، وغياب الماء والكهرباء والمرافق الصحية بعشرات المؤسسات التعليمية”.

وشجبت النقابة “بشدة الممارسات الاقصائية التي تتعرض لها اللغة الأمازيغية وأطرها التربوية ببعض المديريات الإقليمية، داعية للتدخل قصد تمكين مديرات ومديري المؤسسات التعليمية بالجهة من تعويضاتهم عن مهام التنقل دون مناورة أو تأخير”.

ومن بين المطالب التي حملها بيان المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم، “الإفراج عن نتائج الانتقاء النهائي لشغل منصب المدير الإقليمي بطاطا، حيث البريكولاج قائم منذ 10أشهر”، معبرة عن “رفضها للقرارات الارتجالية والعديد من التكاليف غير الشرعية المهداة في بعض المديريات الإقليمية في إطار تزكية الزبونية “.

وعلاوة على ذلك، جددت النقابة التأكيد على مطلبها القاضي بـ “إسقاط مخطط التعاقد، وإدماج جميع الأطر التربوية وأطر الدعم دون قيود في سلك الوظيفة العمومية”.

تعليقات
Loading...