الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

نائبة برلمانية من أكادير ترفع ملف “الفيزا” للوزير بوريطة، وتطالبه بالكشف عن أسباب رفض تأشيرات المغاربة

أكادير24 | Agadir24

 

نائبة برلمانية من أكادير ترفع ملف “الفيزا” للوزير بوريطة، وتطالبه بالكشف عن أسباب رفض تأشيرات المغاربة

وجهت النائبة البرلمانية عن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، نعيمة الفتحاوي، سؤالا كتابيا إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، حول “رفض منح التأشيرات للمغاربة من طرف عدد من السفارات الأوربية”.

في هذا السياق، أوضحت النائبة أن “عددا من السفارات الأوربية رفضت خلال السنة الجارية منح التأشيرات للمغاربة، وهو ما ألحق ضررا ماديا ومعنويا وأخلاقيا وإنسانيا بطالبي التأشيرة”.

وأضافت النائبة أن “من بين الفئات التي حرمت من الحصول على التأشيرة، أطباء ومهندسون وطلبة ومسؤولون ومرضى ورجال أعمال ومثقفون وفنانون وكوادر عليا”.

وأكدت النائبة أنه -وفي سابقة من نوعها- مُنع متخصصون مثل الأطباء والخبراء من حضور المؤتمرات الطبية والعلمية التي عقدت في دول أوروبية دون إعطاء مبررات معقولة.

وفي ذات السياق، أشارت النائبة إلى أن “طلب الحصول على تأشيرة شنغن للدخول إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي، يكلف المغاربة المزيد من المال، فعلاوة على رسوم ملف التأشيرة التي تذهب إلى القنصليات، تحصل المراكز المستقبلة للملفات على مبلغ مالي يتم دفعه من أجل تأكيد حجز موعد التقديم”.

ولفتت الفتحاوي إلى أن “المبالغ المالية التي يدفعها المواطنون المغاربة مقابل تأكيد موعد تقديم ملفاتهم، والتي تقدر ب 125 يورو تقريبا، لا تُرجع لهم في حالة رفض منحهم التأشيرة”.

وتبعا لذلك، تساءلت النائبة البرلمانية عن الإجراءات التي ستتخذها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، من أجل الكشف عن أسباب رفض منح التأشيرات للمغاربة من طرف السفارات المذكورة.

وفي سياق متصل، تساءلت النائبة عن التدابير التي ستلجأ إليها الوزارة الوصية من أجل الضغط على السفارات المعنية، قصد إرجاع المبالغ المالية المدفوعة إلى أصحابها في حالة رفض منحهم التأشيرة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.