موت الفجأة يباغث سائق حافلة، والركاب ينجون من الموت بأعجوبة

أكادير24 | Agadir24

أفادت مصادر صحفية أن ركاب حافلة لنقل المسافرين نجوا اليوم الخميس 17 يونيو الجاري، من موت محقق بعدما باغت الموت سائق الحافلة، التي كانت تربط مدينتي طنجة والحسيمة.

وكان السائق، حسب ذات المصادر استنادا إلى شهادة احد الركاب، يتبادل الحديث مع أحد رفاقه، إلى أن قام بالدخول لمحطة الحسيمة، ومباشرة بعد توقيف محرك الحافلة، للحظة بعد ان فتح نافذة الحافلة، تهاوى السائق وانهار من على المقود وهو شبه مغمى عليه.

وسارع عدد من الركاب وبينهم مساعد السائق إلى إخراج السائق ومعاينته ليتبين أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

ومباشرة بعد الحادث حلت عناصر الوقاية المدنية بعين المكان وعملت على نقل الضحية إلى قسم المستعجلات التابع للمستشفى بالحسيمة.

وفتحت المصالح الامنية تحقيقاتها لمعرفة ملابسات الحادث الذي كاد يؤدي بأرواح ركاب الحافلة، التي غادرت محطة طنجة في طريقها الى مدينة الحسيمة.
الصورة ارشيفية.

تعليقات
Loading...