ملف “بولحية” الذي نصب على تجار القريعة في مليار ونصف، يعرف مستجدات جديدة

أكادير24

ذكرت مصادر محلية، أنه تم تمديد الحراسة النظرية ل “بولحية” الذي تم إعتقاله على خلفية النصب والاحتيال التي طالت تجار سوق “القريعة” بالدار البيضاء، من أجل تعميق البحث معه.

وأكد المصدر نفسه، أن المصالح الأمنية لازالت تتوصل بشكايات المواطنين الذين تعرضوا للنصب والاحتيال من طرف هذا الشخص.

وكانت عناصر الأمن بمدينة الدار البيضاء بناء على معلومات دقيقة من المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد تمكنت من القبض على “بولحية” المتورط في عمليات النصب والاحتيال بسوق “القريعة” بالبيضاء بلغت إلى حد مليار ونصف المليار سنتيم.
وكانت المصالح الأمنية بمدينة الدار البيضاء، قد أصدرت، الأسبوع الماضي، مذكرة بحث وطنية من أجل البحث واعتقال أحد المشتبه فيهم بعد تورطه في عملية نصب واحتيال على عدد كبير من تجار سوق القريعة بالدار البيضاء.

وأوضحت ذات المصادر أن ضحايا سوق القريعة تم سلبهم بطريقة وصفت ب”الأكثر من ذكية”، مبالغ مالية بلغت المليار ونصف المليار سنتيم.
وأبرزت أن المتهم الملقب ب”بلوحية”، اعتمد استراتيجية “القرعة” لكسب الثقة لدى تجار سوق “القريعة” الشهير، قبل أن ينتقل إلى طريقة “السلف” مع استعادة الأموال ب”البونيس”، وهي طريقة يتم من خلالها اقتراض مبلغ معين من المال وارجاعه مع سلع”.
وأكدت أن المتهم “بولحية” كان لا يترك اي شك فيه نظرا لالتزامه الديني، إذ ظل على هذا الحال لأكثر من 6 سنوات قبل أن “يضرب الضربة”، ويفر إلى مكان غير معلوم.
وتقدم التجار الضحايا بشكايات في الموضوع إلى المصالح الأمنية، التي باشرت تحرياتها من أجل التوصل إلى المتهم وتقديمه إلى العدالة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: