مقال الغش في الخبز يحرك خبازين بتيزنيت

أكادير24

توصل موقع “اكادير 24” برد من جمعية المخابز بتزنيت تحث عنوان “جمعية المخابز بتزنيت تستنكر ” على خلفية مقال نشر في الموقع تحت عنوان :” تيزنيت: مخابز تستغل فترة “العواشر” للغش في الخبز و النصب على المواطنين“.

وافاد الرد الذي توصل به الموقع ، أن جمعية أرباب المخابز بتيزنيت المنضوية تحت لواء الفدرالية المغربية لجمعيات المخابز و الحلويات العصرية و التقليدية ، تفاجأت بنشر مقال في جريدة أكادير 24 الإلكترونية ، يوم 18 غشت الجاري, يتهم أرباب المخابز في المدينة بالغش و النصب على المواطنين, مع نشر صورة لخبز ناقص في الوزن دون الاشارة الى المخبزة و الى  مكان و زمان التقاط الصورة  رغم ما تحمله من اساءة.

هذا، في الوقت الذي تحدث فيه المقال عن بعض المخابز ، تحدث رد الجمعية، عن التعميم والتشهير بكل مخابز المدينة التي كان من المفروض أن تتلقى الشكر والتشجيع و العرفان لقاء تضحيات أربابها ومستخدميها من أجل توفير هذه المادة الأساسية على مدار الساعة , حتى في أيام العطل و الأعياد , حيث اشتغلت في عطلة العيد وبشكل مستمر 25 مخبزة من أصل  38، حسب الرد.

وفي ذات الرد، نصبت الجمعية نفسها كناطق رسمي باسم اللجنة الرسمية المختصة ، التي من المفروض عليها الخروج عن صمتها لتؤكد او تنفي ما جاء في المقال المشار اليه في البيان الاستنكاري كما سموه .

وأكدت الجمعية في ردها،  بأن مراقبة المخابز من حيث الجودة و النظافة و الوزن ، تقوم بها اللجن الرسمية المختصة ، بشكل مستمر حتى في أيام العطل و الأعياد.

وفي مفارقة أخرى في الرد، نصبت الجمعية مرة أخرى نفسها محاميا للدفاع عن اللجن المختصة لمراقبة المخابز واتهمت صاحب المقال بالإساءة إليها، في حين يبقى ذلك الدور لجمعيات حماية المستهلك للكشف عن الخروقات التي تمس هذا الاخير .

من جهة أخرى، اعترف رد الجمعية،  بأن البقالة لا يمثون للمهنة بصلة، في الوقت الذي يكون فيه البقال يلعب دورا مهما في هذه المهنة لصلته اليومية واللصيقة بالمستهلك ،وهو من يتلقى وبشكل يومي شكاوي المواطنين ويكون بذلك افضل شاهد عيان على جودة المنتوج لتعامله مع اكثر من مخبزة.

وفي تناقض مكشوف اكد رد الجمعية،  بأن اللجنة تقوم بدورها من المراقبة بل واتهم الرد صاحب المقال بالإساءة اليها، و في الوقت نفسه يتهمون اللجنة ذاتها بعدم القيام بدورها من خلال اكتظاظ السوق  بأشكال مختلفة من منتوجات القطاع غير المهيكل الذي تصعب مراقبته، وبالتالي صعوبة حماية المستهلك، وفي نفس الوقت يكزس ذلك المنافسة الغير الشريفة للقطاع المنظم.

  وفيما يلي نص البيان كما توصل به الموقع أكادير24

جمعية أرباب المخابز بتيزنيت تستنكر
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: