مصير الطبيبين المتورطين في قضية المتاجرة بتحاليل الكشف عن فيروس كورونا.

أكادير24 | Agadir24

مصير الطبيبين المتورطين في قضية المتاجرة بتحاليل الكشف عن فيروس كورونا.

ذكرت مصادر إعلامية متطابقة، أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس، قرر يوم أمس الأربعاء 2 دجنبر الجاري، إيداع الطبيبين المتورطين في قضية المتاجرة بتحاليل الكشف عن فيروس كورونا، السجن المحلي بوركايز بفاس.

وأوضحت ذات المصادر، أنه تمت متابعة المشتبه فيهما بتهم استغلال النفوذ والارتشاء، في انتظار الاستماع إليهما في جلسات استنطاق من طرف قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال باستئنافية فاس يوم 9 دجنبر الحالي.

يذكر أن هذه القضية أثارت اهتمام الرأي العام المغربي نهاية الأسبوع الماضي، حيث تم توقيف طبيب يعمل في أحد المؤسسات الاستشفائية بفاس في حالة تلبس باستلام مبلغ 500 درهم قيمة لاختبار أجري لأحد المواطنين يخص وباء كورونا، لتقود تحقيقات السلطات إلى توقيف طبيب اَخر في نفس القضية، حيث تبين أن المشتبه فيهما أنجزا 50 تحليلا للكشف عن فيروس كورونا لأشخاص في منازلهم مقابل 500 درهم للتحليل الواحد، كما عثرت السلطات على أطقم اختبار الكشف عن الفيروس داخل سيارة أحد الطبيبين المتورطين في هذه النازلة المثيرة للجدل.

قد يعجبك ايضا
Loading...