محاولة اختطاف و اغتصاب تلميذتين تدفع العشرات من التلاميذ إلى الخروج في مسيرة احتجاج عارمة.

خرج  العشرات من تلاميذ إعدادية سيدي موسى جماعة أولاد مسبل في إقليم السراغنة، صباح اليوم الثلاثاء، في مسيرة في اتجاه عمالة الإقليم، احتجاجا على تعرض تلميذتين إلى تحرش جنسي، دفع إحداهما إلى إيذاء نفسها عمدا، لحماية نفسها من المتحرش، الذي كان في حالة سكر.

وتعود تفاصيل الواقعة  إلى يوم الخميس الماضي، عندما اعترض شخص، مقرب من عائلة نافذة، طريق تلميذتين، تدرسان في ثانوية “أولاد مسبل”، كانتا تنتظرا سيارة النقل المدرسي، فحاول اختطاف إحداهما، البالغة من العمر 15 سنة، والتي عمدت على توجيه طعنة إلى بطنها بآلة حادة، حماية لنفسها.

هذا، وحاولت عناصر الدرك الملكي  ثني المعتدي عن مهاجمة التلميذتين، لكنها فشلت، في كبح هستيريته، التي تمادت إلى حدود اقتحام أسوار الثانوية، التي احتمتا داخل أسوارها، هربا من الخطر.

يذكر أن  الجاني لا يزال حرا، طليقا، بينما ترقد التلميذة في مستشفى في مراكش، بعد نقلها إليه من المستشفى الإقليمي في جماعة أولاد مسبل.

 

تعليقات
Loading...