“لفتيت” يوجه دعوة للمركزيات النقابية لاستئناف جلسات الحوار الاجتماعي، دون علم الوزير المعني المباشر بالموضوع..

ذكرت مصادر اعلامية متطابقة، أن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت وجه دعوة للمركزيات النقابية لاستئناف جلسات الحوار الاجتماعي، يوم الأربعاء 9 يناير 2019 بعد توقفها منذ أزيد من شهر.
يأتي هذا القرار بعدما قررت ذات المركزيات النقابية اتخاذ خطوات احتجاجية ضد حكومة سعد الدين العثماني، بسبب ما آلت إليه أوضاع الطبقة العاملة المغربية، و أيضا بعد ارتفاع مستوى التصعيد في قطاع التربية الوطنية، خاصة بعد الإضراب الوطني الذي أعلنت عنه التنسيقيات الوطنية، والذي عرف مشاركة واسعة لموظفي التعليم.
في هذا السياق، أكد محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، بأن لا علم له بموضوع استدعاء الداخلية للنقابات، مشيرا في تصريح صحفي اليوم الجمعة، أن “حكومة العثماني” متشبثة بالحوار الاجتماعي إلى آخر رمق، على الرغم من التعثرات التي يمكن أن تقع في هذا الصدد. و ذكر المتحدث نفسه، أن دعوة الداخلية يمكن أن تكون بطلب من رئيس الحكومة للوقوف على الإمكانات الممكنة لإنجاح الحوار الاجتماعي؛ وذلك في إطار الاستمرار لإعداد لقاء على مستوى رئاسة الحكومة”.

تعليقات
Loading...