لحظة فرح و لعب أطفال تتحول إلى مأساة مميتة باشتوكة أيت باها.

أكادير24

 

تحولت لحظة فرح و لعب أطفال إلى مأساة مميتة باشتوكة أيت باها،، يوم أمس الجمعة بعد وفاة طفل و إصابة آخر خلال حادث انهيار ساريتي إحدى البنايات، بدوار تين كري، التابع لجماعة وادي الصفاء، اقليم اشتوكة أيت بها.

 

هذا، وذكرت مصادر اعلامية، أن الطفلين كانا يلعبان قرب ساريتي بناية قبل أن يتفاجئا بانهيارهما، فوق رؤوسهما، ليلفظ احدهما أنفاسه في الحال، ويصاب الثاني بجروح خطيرة.

 

إلى ذلك، ومباشرة بعد وقوع الحادث، حلت بعين المكان، عناصر السطات المحلية، ورجال الدرك الملكي، وفرقة تابعة للوقاية المدينة، حيث تم فتح تحقيق في النازلة، انتهى بنقل المصاب نحو المستشفى، والهالك نحو مستودع الأموات….

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: