فيروس كورونا ينهي حياة القائد الجهوي للدرك الملكي السابق بأكادير.

أكادير24 | Agadir24

أنهى فيروس كورونا حياة القائد الجهوي للدرك الملكي السابق بأكادير المرحوم بإذن الله إدريس مطعيش، و الذي وافته المنية اليوم ليلة الاثنين/الثلاثاء بالمستشفى العسكري بالرباط عن عمر ناهز 80 سنة .

ويعتبر الجنرال إدريس مطعيش احد قدماء المسؤولين البارزين داخل القيادة العامة للدرك الملكي بالمفرب، حيث تدرج في عدة مناصب حساسة على المستوى الوطني كقائد لجهويات أسفي ، القنيطرة ، العيون ، أكادير ، الرباط ، مراكش ، الدار البيضاء … وغيرها.

وألحق الراحل بالمصلحة المركزية للأمن العمومي ما بين سنة 1998_ 2002 في إطار الإستراتيجية الجديدة التي كانت قد نهجتها القيادة العامة للدرك الملكي آنذاك سيما لما عرف عن الراحل من تفان وحسن تدبير الأمور في اوساط رجال الدرك بمختلف الرتب.

هذا، وفي سنة 2003 تمت ترقية المرحوم إدريس مطعيش إلى رتبة مفتش للدرك الملكي لغاية سنة 2005 ، حيث كلل مشواره المهني بحصوله على التقاعد من داخل القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط.

تعليقات
Loading...