فضيحة جنسية مدوية بدأت بأكادير وإنتهت بسجن أيت ملول

أكادير24 | Agadir24

 

تفجرت فضيحة جنسية مدوية خلال الأيام القليلة الماضية بمدينة أولاد تايمة ضواحي أكادير بطلها سائق طاكسي كبير.

وحسب مصادر مطلعة لأكادير24، فإن الفضيحة بدأت بعدما تعرف سائق الطاكسي المذكور على “مثلي” ينحذر من مدينة أكادير عبر الفايسبوك لتنشأ بينهما علاقة غرامية إفتراضية سرعان ما تطورت إلى لقاء وفضيحة.

وأضافت مصادر الجريدة أن سائق سيارة الأجرة إستغل غياب زوجته عن البيت في زيارة لعائلتها ليقوم بدعوة المثلي “عشيقه” لقضاء ليلة حمراء مقابل مبلغ مادي. وبالفعل تم اللقاء بعدما قام بنقله من أكادير صوب منزله بأولاد تايمة، لكن في صباح اليوم الموالي قام المثلي بسرقة مبلغ مالي مهم من سائق الطاكسي قدر بحوالي 15000 درهم ولاذ بالفرار. لكن سرعان من إستفاق السائق وقام بملاحقة عشيقه ليضبطه بالمحطة الطرقية، حيث تبادلا اللكمات ليتم إقتيادهما صوب مخفر الشرطة، حيث تم تقديمهما أمام أنظار النيابة العامة بتهمة الفساد والخيانة الزوجية.

ذات المصادر أكدت للجريدة أن وكيل الملك قرر متابعة المتهمين في حالة إعتقال وإحالتهما على السجن في إنتظار مثولهما أمام المحكمة لتقول كلمتها في حقهما.

تعليقات
Loading...