Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

فضائح بعثة المنتخب المغربي إلى مصر تطفو على السطح: من ملهى “النيل الأزرق” الليلي، إلى ملايين ممون الحفلات المشهور.

أكادير24

بدأت فضائح بعثة المنتخب المغربي إلى مصر تطفو على السطح، بعد الاقصاء المذل في ثمن النهائي أمام البينين.

مصادر اعلامية متطابقة، أن سهرة أقيمت بملهى “النيل الأزرق” الليلي، بعد التأهل إلى دور الثمن، كلفت بحسب نفس المصادر، 120 مليون سنتيم، بعد أن تم حجز الملهى المذكور خصيصا للاعبي المنتخب، وهناك قضى الجميع حوالي ساعتين، قبل يغادر الجميع باستثناء 7 لاعبين واصلوا السهرة بالطابق العلوي للملهى، على الايقاعات المعلومة، وهناك دخل أحد اللاعبين في شجار مع أحد زبناء الفندق تم فضه بسلام بعد تدخل أحد الحراس.
في ذات السياق، تحدثت أنباء، لم نتأكد من صحتها، عن أرقام ومعطيات صادمة جدا، بعدما أشارت بعض المصادر أن الجامعة انتدبت ممون حفلات معروف بالمغرب، من أجل الإشراف على إعداد وجبات الأكل الخاصة بلاعبي المنتخب بمعية طاقمه التقني وإدارييه، بتكلفة باهظة جدا، بلغت قيمتها بحسب نفس المصادر، 30 مليون سنتيم لليوم الواحد، وهو ما لم لم تؤكده أو تنفيه مصادر مسؤولة، الأمر الذي أثار المداد أمام سيل من التعليقات التي استنكرت هذه الواقعة..

قد يعجبك ايضا
Loading...