فريق من الباحثين الدوليين يكتشفون “سحلية بأسنان القرش” في المغرب، ويستعدون لإجراء بحوث أخرى لإيجاد “ديناصورات بمناقير البط”

أكادير24 | Agadir24

فريق من الباحثين الدوليين يكتشفون “سحلية بأسنان القرش” في المغرب، ويستعدون لإجراء بحوث أخرى لإيجاد “ديناصورات بمناقير البط”

اكتشف فريق من الباحثين الدوليين نوعا جديدا من زواحف“موزازور” في السواحل المغربية، والتي كان يعيش فيها منذ حوالي 66 مليون سنة.

وتم اكتشاف هذا “الموزازور” في رواسب فوسفات المغرب النفيسة، حيث وصفه الباحثون بكونه “موزازورا بحجم دلفين صغير، يعيش في بحر استوائي ضحل يمتد على جزء من المغرب الحالي، كما أنه مختلف عن باقي المفترسات التي تم رصدها في هذه المنطقة البحرية قديما، حيث يمتلك أسنانا كبيرة مشابهة لأسنان القرش، الأمر الذي يمكنه من مهاجمة فرائس أكبر منه بكثير”.

وأطلق الباحثون المشرفون على هذه العملية اسم “كزينودينس كالمينشاري” على هذا الزاحف، وذلك في إشارة إلى أسنانه، حيث إن “كزينودينس” تعني “السن الغريب” باللغة اليونانية، بينما تعني ”كالمينشاري” باللغة العربية “مثل المنشار”.

يذكر أن فريق البحث الذي أشرف على هذه العملية يضم عالم الحفريات المغربي نور الدين جليل، من جامعة باث في بريطانيا، فضلا عن باحثين من المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي بجامعة السوربون، وقد نشرت مجلات ذات صيت عالمي الدراسة التي أجروها مؤخرا بخصوص “الموزازور” في المغرب، من بينها مجلة “كريتاسيوس ريسورش”، و “جيو”، وغيرها.

وتجدر الإشارة إلى أن المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في باريس، والذي يعتبر العالم المغربي نور الدين جليل أحد أساتذه، كان قد قرر إجراء بحوث في المغرب للبحث عن نوع جديد من الديناصورات ذات منقار البط المتواجدة في رواسب الفوسفات بالمغرب.

تعليقات
Loading...