فاخر يطالب حسنية  أكادير بمليار و200 مليون، في مهلة آخر أجلها اليوم الأربعاء.

أكادير24

علم من مصادر متطابقة، بأن الإطار الوطني امحمد فاخر طالب باسترداد مستحقاته التي يضمنها العقد الذي كان يربطه بحسنية أكادير، والمقدر بمليار و200 سنتيم.  

و أوضحت ذات المصادر، بأن المكتب المسير لفريق حسنية أكادير، توصل الاسبوع الماضي، بمراسلة من المدرب المقال يطالب خلالها التوصل بمستحقاته خلال أجل أقصاه عشرة أيام بطريقة ودية، قبل اللجوء إلى لجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في حالة الرفض.

هذا، و حدد امحمد فاخر مهلة محدودة تنتهي اليوم الاربعاء علما أن راتبه كان يقدر ب24 مليون سنتيم في الشهر، إضافة إلى 250 مليون سنتيم تمثل مجموع منح التوقيع السنوية.

ورفض فاخر في وقت سابق توصية الوضع وفسخ العقد بالتراضي مع حسنية أكادير، وتشبث بقرار الاستفادة من مستحقاته الكاملة.

يأتي هذا في الوقت الذي سبق و أن حصل فاخر على حكم لصالحه من محكمة التحكيم الرياضي “طاس”، بخصوص نزاعه مع فريق الرجاء الرياضي، حيث حكمت للمدرب بمبلغ 520 مليون سنتيم.

يذكر أن فاخر سبق و أن أشرف على تدريب فريق حسنية أكادير، بعد الانفصال عن المدرب الأرجنتيني ميشيل غاموندي، قبل أن يفسخ تعاقده مع المدرب بسبب سوء النتائج.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: