Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

عاجل : تطورات مأساوية في جريمة ق. تل أربعيني لعشيقته بأكادير

أكادير24 | Agadir24

علمت أكادير24 من مصادرها المطلعة أن الشخص الأربعيني الذي قتل عشيقته يوم أمس بمدينة أكادير لفظ أنفاسه الأخيرة مساء اليوم الإثنين بمستشفى الحسن الثاني بأكادير متأثرا بمضاعفات تناوله مادة سامة لإنهاء حياته.

وكانت أكادير 24 ، قد ذكرت بأن العشيق المتزوج سبق وأن ضرب موعدا للقاء معشوقته المتزوجة بشقة للكراء بإقامة المختار السوسي1 يوم أمس الأحد، و أشارت ذات المصادر بأن خلافا نشب بين الطرفين، ما دفع القاتل إلى شنق معشوقته حتى الموت، فلفظت آخر أنفاسها أمام عينيه، ليقدم بعدما على تناول مادة سامة لإنهاء حياته.

مصادر أكادير 24 أوضحت بأن القاتل عمد بعدها مباشرة إلى ربط الإتصال بزوجته، و التي قامت بدورها بالإتصال بمصالح الأمن.

هذا، و مباشرة بعدها، حلت بعين المكان على وجه العجل، عناصر الشرطة القضائية لأمن أكادير و السلطات المحلية حيث فتحت تحقيقا في الحادثة للكشف عن جميع ظروفها وملابساتها.

هذا، و فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد أسباب وملابسات إقدام شخص، يبلغ من العمر 40 سنة، على محاولة الانتحار بعد ارتكابه لجريمة قتل عمد في حق سيدة.

وتشير المعطيات الأولية للبحث، حسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، إلى قيام المشتبه فيه باستدراج الضحية إلى شقة سكنية بحي الوفاء وتعريضها للقتل العمد عن طريق الخنق، لأسباب تعكف الأبحاث على تحديدها ويرجح أن تكون مرتبطة بعلاقة سابقة بين الطرفين، قبل أن يعمد بدوره إلى محاولة الانتحار باستعمال مادة سامة.

وقد مكن تفاعل مصالح الأمن بشكل جدي وسريع مع نداء نجدة صادر عن أحد أقرباء المشتبه فيه، من العثور على هذا الأخير في حالة غيبوبة، ليتم نقله إلى المستشفى الجهوي والاحتفاظ به تحت المراقبة الطبية، بينما تم إيداع جثة الهالكة بمستودع الأموات، رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.