+صور: رئيس جمعية ينجو من محاولة قتل بالأسلحة البيضاء.

نجا رئيس الجمعية البيضاوية للكتبيين يوسف بورة من محاولة قتل بالأسلحة البيضاء.

في هذا السياق، أصدر نادي القلم بيان للرأي العام توصلت أكادير24 بنسخة منه، ومهذا نصه الكامل:

بيان

بلغنا في نادي القلم المغربي خبر تعرض رئيس الجمعية البيضاوية للكتبين يوسف بورة لمحاولة قتل بالأسلحة البيضاء، وذلك في فجر يوم الثلاثاء 19 فبراير 2019 بعدما هاجمه ثلاثة مجرمين في حي رياض العالي بالقرب من مسجد السنّة غير بعيد عن مركز الشرطة بشارع 2 مارس. والغريب أن المهاجمين لم يعمدوا إلى سرقته وإنما اكتفوا بضربه بالأسلحة البيضاء في رأسه وكتفه الأيمن ويده، ليتم نقله بعد ذلك إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وللإشارة، فإن يوسف بورة كان مشرفا طيلة الأسبوع الماضي على رواق الجمعية البيضاوية للكتبيين ضمن فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته الخامسة والعشرين.

وبناء على ما سبق، نعلن في نادي القلم المغربي ما يلي:

تضامننا مع يوسف بورة، رئيس الجمعية البيضاوية للكتبيين، وندين هذا الفعل الإجرامي الهمجي.

وندعو الجهات المسؤولة إلى الإسراع في التحري ومعاقبة المجرمين .

تعليقات
Loading...