صحيفة تعيد موضوع اختفاء أزيد من 40 مدفعا نحاسيا من قصبة أكادير أوفلا إلى الواجهة.

تطرقت أسبوعية الأسبوع لاختفاء أزيد من أربعين مدفعا نحاسيا من قلعة “أكادير أوفلا”، كانت تشكل جزءا من ذاكرة المدينة، وتعتبر منتجا سياحيا مهما، كما تجسد حقبة تاريخية شهدتها المدينة.
ونسبة إلى مصادر مطلعة فإن وزن تلك المدافع العتيقة يفوق طنا ونصف طن، وكلها من معدن النحاس الخالص، الذي يصل ثمنه الآن في الأسواق أرقاما قياسية، بسبب دوافع استعماله كخليط للذهب في صناعة الحلي والمجوهرات في الأسواق العالمية.

تعليقات
Loading...