صحف: تحقيقات قضائية تهدد بسقوط رؤوس كبيرة،منخرطون يقعون في فخ صاحب مشروع سكني “وهمي”.

نبدأ جولة رصيف صحافة الأربعاء من “المساء”، التي نشرت أن وزارة الداخلية تخطط لترحيل أفارقة نحو بلدانهم ومحاربة شبكات الاتجار بالبشر، بعد أن تبين أن أفارقة دخلوا المغرب بطرق غير شرعية ويصعب الوصول إليهم في حال ارتكابهم جرائم، إذ عادة لا توجد بصماتهم في سجلات المديرية العامة للأمن الوطني.

ووفق المنبر ذاته فإن الوزارة بصدد تنفيذ إستراتيجية كبيرة بخصوص الأفارقة، بعد أن اقترحها المغرب على عدد من الدول الإفريقية. وستعطى الأسبقية لعدد من المهاجرين الذين يودون العودة إلى بلدانهم الأصلية، خصوصا بعدما اشتد عليهم الخناق بمدينة طنجة ومدن أخرى كالدار البيضاء والرباط.

ونقرأ في الصحيفة ذاتها أن صاحب مشروع سكني “وهمي” نصب على منخرطين في حوالي ثلاثة مليارات، إذ ظل عدد كبير من منخرطي ودادية سكنية بالدار البيضاء ينتظرون أن يخرج مشروعهم السكني إلى حيز الوجود منذ تسعينيات القرن الماضي، بعد أن أدوا الانخراطات المتفق عليها، وهو ما لم يتم.

وكتبت “المساء”، كذلك، أن تحقيقات قضائية تهدد بسقوط رؤوس متورطة في ترويج الكوكايين، بعد اعتقال عدد من المشتبه في تورطهم في الاتجار بمخدر الكوكايين، ومصادرة سيارتين فاخرتين من قبل عناصر الشرطة بمدينة القنيطرة.

وأضافت الجريدة أن التحريات الولية أظهرت تغلغل عناصر شبكة ترويج الكوكايين في عدد من الملاهي والعلب الليلية والمراقص الليلية، بالقرب من ولاية أمن عاصمة الغرب. وكشف معتقلون في تصريحات لهم تفشي نشاط تجارة المخدرات الصلبة بحانة يرتادوها زبناء من عائلات ميسورة، يقطن أغلبهم بالمدن المجاورة.

من جهتها نشرت “الأحداث المغربية” أن المصالح الأمنية بتطوان أوقفت شخصا حاول إرشاء شرطي مرور، بمدارة “إسو”، بـ 1000 درهم، بعد أن أوقفه على متن دراجة نارية، مقابل عدم مراجعة وثائق السيارة وحجزها، إذ تبين أنها في وضعية غير قانونية، ليتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، في انتظار استكمال التحقيق معه وعرضه على النيابة العامة المختصة.

وتورد الورقية ذاتها أن التعاون الثنائي محور محادثات بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، ونظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، في مقر الأم المتحدة بنيويورك.

وأضافت “الأحداث المغربية” أن هذه المباحثات جرت على هامش مشاركة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في فعاليات الأسبوع رفيع المستوى للدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

أما “أخبار اليوم” فورد بها أن مستشارا جماعيا يتحدى القضاء والداخلية ويعود للبناء على أرض سلالية ضواحي طنجة؛ ويتعلق الأمر بأرض الجماعة السلالية “المغاير” بمنطقة أشقار. وكانت محكمة الاستئناف شهر أكتوبر سنة 2017 أيدت الحكم الابتدائي الذي قضى بصحة التعرض الكلي من طرف الجماعة السلالية المدعية، ضد المستشار الجماعي السابق بجماعة الرواضي إقليم الحسيمة، المسمى رشيد احصاد، في ما يتعلق بمطلب التحفيظ رقم 06/18083، وتحميله الصائر وإرجاع الملف إلى المحافظ بعد صيرورة الحكم نهائيا، وهو ما لم يتم.

بعد إحالة الأستاذة التي نشرت صورا لحجرة دراسية في وضعية مزرية، تابعة لمجموعة مدارس التعاونية المسعودية بسيدي قاسم، على المجلس التأديبي، أشارت “أخبار اليوم” إلى انتشار “هاشتاغ” بموقع التواصل الاجتماعي وبمنتديات نساء ورجال التعليم تحت اسم “أمزازي ـ أجي ـ تشوف”. وعمد الأساتذة المتضامنون مع زميلتهم إلى نشر صور مماثلة لحجرات دراسية، ومرافق صحية، في وضعية مزرية في مختلف مناطق المغرب، داعين وزير التعليم إلى التوجه إليها، وتفقدها رفقة ممثلي وسائل الإعلام. وردت الوزارة على الحملة الفايسبوكية التضامنية بنشر صور مماثلة لمدارس في حلة جيدة.

أما “الاتحاد الاشتراكي” فنشرت أن المغرب يواجه تحدي تعميم التغطية الصحية، إذ أكدت منظمة الصحة العالمية أنه في أفق سنة 2030 لن يتمكن حوالي 5 ملايير شخص عبر العالم من الولوج إلى الخدمات الصحية، بالنظر إلى وتيرة التطور التي يشهدها العالم حاليا. وأوضحت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، والتي تعنى بالشأن الصحي، أن الدول عليها أن تبذل مجهودات إضافية من أجل سد الفوارق وتمكين مواطنيها من العلاجات الأولية الأساسية ومن الحق من التغطية الصحية، وهو الأمر الذي يتطلب منها تخصيص نسبة 1 في المائة من ناتجها المحلي لمواجهة هذه التحديات

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: