صحف:أزمة المتعاقدين تهدد بشل التعليم العمومي ، و عريضة الحياة لمرضى السرطان من بين ست عرائض قدمت للحكومة تم قبول البت فيها.

أكادير24 | Agadir24

قراءة صحف الأربعاء نستهلها من “المساء” التي نشرت أن مقاولين متورطين في صفقات مشبوهة بمراكش وأكادير تم التحقيق معهم، بعد أن تم استدعاؤهم بشكل رسمي، تزامنا مع تحقيقات موازية تجريها لجنة رفيعة المستوى من وزارة الداخلية.

ووفق “المساء”، فإن أسماء هؤلاء المقاولين ذكرت في مشاريع كلفت الدولة ميزانية كبيرة، موردة أنه بتعليمات من النيابة العامة، جرى منعهم من مغادرة التراب الوطني والإبقاء على مسطرة إغلاق الحدود في حقهم ريثما تنتهي الأبحاث التمهيدية في الملف. ومن بين هؤلاء أشخاص معروفون، من ضمنهم رؤساء جماعات وبرلمانيون ذكرت أسماؤهم في ملف الصفقات المشبوهة بكل من مراكش وأكادير.

ونسبة إلى مصادر متابعة لملف الصحراء، كتبت الجريدة ذاتها أن الأمين العام للأمم المتحدة يواجه أزمة حقيقية في إيجاد مبعوث شخصي، خاصة أن عددا من الدبلوماسيين رفضوا اقتراحهم للقيام بهذه المهمة، لا سيما وأن مبعوثي الأمين العام السابقين لم ينجحوا في تحقيق اختراق يمكن من إنهاء هذا النزاع المفتعل الذي عمر لعقود من الزمن.

وتطرقت “المساء” كذلك لأزمة المتعاقدين التي تهدد بشل التعليم العمومي؛ فبعد إلغاء الوزارة للحوار الذي كان مقررا مع المركزيات الأكثر تمثيلية، بدعوى غياب التزام جميع الأطراف بثقافة المسؤولية، أفاد عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم-التوجه الديمقراطي، بأنهم تفاجؤوا ببلاغ الوزارة الذي ألصقت فيه تهمة غياب إرادة الحوار بالنقابات، واصفا قرار الوزارة بالعبث الذي يكشف أن لا الحكومة ولا الوزارة لها أجوبة حول الأسئلة المطروحة، وبالأساس تلك المتعلقة بإدماج المتعاقدين في نظام أساسي موحد.

وأضاف الإدريسي قائلا: “لن نبقى مكتفي الأيدي، ومهمة النقابات ليس التقاط الصور مع الوزير والعزف على نغمة العام زين”، مشيرا إلى أن “احتجاج المتعاقدين تحصيل حاصل بعد أن ارتكبت الحكومة السابقة والحالية أشياء فظيعة بالقطاع، لتحاول اليوم التهرب من تحمل المسؤولية”.

وعلاقة بأخبار المحاكم، كتبت “المساء” أن المحكمة الابتدائية بمدينة سوق الأربعاء الغرب قضت بإدانة 5 سولاليين بعقوبات حبسية نافذة، كانوا قد اعتقلوا في وقت سابق إثر صراعهم مع شخصية نافذة اتهموها بمحاولة الاستيلاء على مساحة كبيرة من أراض يعتبرونها في ملكية الجماعة السلالية التي ينتمون إليها بجماعة مولاي بوسلهام.

وإلى “أخبار اليوم” التي أوردت أن الجزائر منزعجة من التحالف الاستراتيجي بين المغرب وإسبانيا؛ إذ رفضت استقبال وزيرة الخارجية الإسبانية للمرة الثانية في أقل من شهر. وترجح مصادر أن يكون الموقف الداعم للمغرب أوروبيا ودوليا السبب الرئيس لانزعاج الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، من إسبانيا.

وحسب الخبر ذاته، فإن الخارجية الإسبانية فوجئت بتأجيل الحكومة الجزائرية الزيارة في آخر اللحظات إلى يوم 4 مارس المقبل، وعزت السلطات الجزائرية ذلك إلى أسباب مرتبطة بأجندة وزير خارجيتها، لكن الإسبان يتساءلون عن السبب الذي جعل الجزائريين يوافقون على برمجة الزيارة يوم 26 فبراير الجاري وهم يعرفون أن أجندة وزيرهم لا تسمح.

أما “الأحداث المغربية” فورد بها أن مسؤولا حكوميا صرح بقبول عريضة الحياة لمرضى السرطان من بين ست عرائض قدمت للحكومة للبت فيها.

وحسب وزير الشغل والإدماج المهني في كلمة تلاها في الندوة الوطنية حول “الديمقراطية التشاركية بين إشكالات الواقع وآفاق التطوير” بمجلس النواب، بالنيابة عن مصطفى الرميد، فإنه من بين ست عرائض تم تقديمها لرئيس الحكومة، لم يتم قبول إلا واحدة فقط تتوفر فيها الشروط القانونية، التي ينص عليها القانون التنظيمي المتعلق بالحق في تقديم العرائض إلى السلطات العمومية، في إشارة منه إلى عريضة إحداث صندوق مكافحة السرطان التي تجاوزت 50 ألف توقيع.

وجاء في “الأحداث المغربية” كذلك أن دراسة حديثة أظهرت أن سرطان الرئة سيكون أول سرطان من حيث عدد الوفيات بسببه في المغرب في 2040.

وحسب الدراسة ذاتها، فإن السرطان هو السبب الرئيسي الثاني للوفاة في 2017 بكل من المغرب وتونس والجزائر. وجاء سرطان الرئة الأول من حيث الوفيات، يليه سرطان القولون والمستقيم، في تونس، وسرطان الثدي الأول في المغرب والجزائر.

هسبريس

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: