شقيق الشاب ضحية دراجة نارية بحي الداخلة بأكادير يروي تفاصيل الحادثة المروعة التي أودت بحياة شقيقه

روى شقيق الشاب الذي لقي مصرعه في حادثة سير مميتة وقعت في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد الماضي بمدينة أكادير تفاصيل مصرع شقيقه.
وكانت جريدة أكادير 24 أنفو، قد أشارت في مقال سابق أن الضحية كان رفقة صديقه على متن دراجة نارية كبيرة، تعرضا لحادث خطير بعد اصطدام دراجتهما بجنبات الطريق قرب المركز التجاري أسواق السلام بحي الداخلة، ما أدى إلى مقتل السائق وإصابة رفيقه بجروح خطيرة.
وعن الحادث نفى أن يكون شقيقه الهالك يقود الدراجة النارية بحكم أنه لا يتوفر على رخصة سياقة الدراجات من الحجم الكبير، وأن الشخص الذي نجا من الحادث هو السائق وفق قوله.
وأشار، إلى أن صديق شقيقه الهالك الذي نجا من الحادث تلقى العلاجات الضرورية بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير ويوجد رهن إشارة الجهات الأمنية للتحقيق في ظروف وملابسات الحادث.
فجعت أسرة مصرع ابنها وهو في ريعان شبابه متأثرا بجراحه الخطيرة إثر حادث واختتم ان اجواء من الألم والحزن الشديدين يخيمان على منزل الأسرة منذ وقوع الحادث المفجع ومن هنا أناشد كافة الشبان وأبناء مجتمعنا عموما بضرورة التروي والحذر على الطرقات في ظل ازدياد حوادث السير في الآونة الأخيرة.
بدورنا في جريدة أكادير 24 أنفو، لا يسعنا إلا أن نتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة لشقيق الضحية ووالدته وإلى باقي أفراد أسرته الصغيرة والكبيرة، سائلين العلي القدير بأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه الصبر و السلوان. إنه سميع مجيب وبالاستجابة جدير، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

تعليقات
Loading...