سقوط قتلى و جرحى في حادث إطلاق النار على معبد يهودي، الأول من نوعه في أوروبا.

أكادير24

سقط قتلى و جرحى في حادث إطلاق النار على معبد يهودي، الأول من نوعه في أوروبا.

الحادث الذي قوع قبيل قليل في العاصمة النمساوية، قالت وكالة رويترز، بشأنه، نقلا عن وزارة الداخلية إن ضابط شرطة أصيب بجروح خطيرة في إطلاق النار وسط فيينا.

وقال متحدث باسم الشرطة إن انتشارا كبيرا للشرطة جاري في وسط فيينا، فيما أفادت صحيفة “كرونين تسايتونج” بوقوع هجوم على كنيس وإطلاق أعيرة نارية.

وقالت الصحيفة إن الهجوم وقع في الشارع الذي يضم الكنيس الرئيسي في المدينة. وأفادت وسائل إعلام أخرى بإطلاق أعيرة نارية في منطقة ساحة شويدينبلاتز المجاورة.

كما أفادت هيئة الإذاعة العامة النمساوية بعملية واسعة النطاق للشرطة في كنيس يهودي في فيينا، وإطلاق أعيرة نارية.

من جانبه، قال رئيس الطائفة اليهودية في النمسا على تويتر: “ليس واضحا ما إذا كان معبد فيينا والمكاتب المجاورة هدف إطلاق النار وهي كانت مغلقة في ذلك الوقت”

من جهتها، قالت الشرطة النمساوية إن إطلاق نار وقع وسط العاصمة فيينا، داعية المواطنين إلى تجنب المنطقة، في حين قالت وسائل إعلام محلية إن ما جرى هجوم قرب معبد يهودي أدى لسقوط 7 قتلى وعدد من الجرحى.

وذكرت الشرطة عبر تويتر أنها نشرت كل القوات المتاحة، للتعامل مع الموقف.

هذا، وأعلنت الشرطة النمساوية، اليوم الثلاثاء، بانه تم القبض على أحد المهاجمين عقب اشتباكات في فيينا، وذلك في أعقاب الهجوم الذي تعرضت له المدينة.

وقالت السلطات النمساوية إنه لا يوجد حجز لأي رهائن في هجوم فيينا، فيما ذكرت أن منفذ الهجوم هم 3 أشخاص.

فيما نقلت شبكة “سكاي نيوز عربية”، عن متحدث باسم وزارة الداخلية النمساوية قوله إنه لا يمكن تأكيد أن أحد المهاجمين كان يرتدي حزامًا ناسفا.

من جهته، قال وزير الداخلية النمساوي، كارل نيهامر، إن هجوم فيينا الذي استهدف كنيسا يهوديا يرجح أنه عمل إرهابي.وأضاف نيهامر عبر إذاعة “أو. آر. إف” النمساوية، أن الهجوم نفذه عدد من الأشخاص، مشيرًا إلى أنه تم القبض على أحد منفذيه

و فيما يلي وقع الحادث الذي قرب كنيس يهودي.

 

 

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: