درك تيزنيت يفكك عصابة “الفراقشية” ويسترجع رؤوس أغنام وأبقار مسروقة

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لسرية تيزنيت،  من تفكيك عصابة إجرامية تتكون من ثلاثة أشخاص  متخصصة في سرقة المواشي من الضيعات المتواجدة بالإقليم.

وحسب مصادر أكادير 24 أنفو، أن إيقاف المشتبه فيهم جاء بعد توصل عناصر الدرك الملكي بتيزنيت بشكايات يعرض فيها أصحابها تعرّض ماشيتهم وأبقارهم للسرقة، حيث باشرت عناصر الدرك الملكي التحريات إلى أن جرى توقيف المشتبه فيهم.

وأضافت المصادر ذاتها أن الأبحاث والتحريات قادت عناصر الدرك إلى التوصل بمعلومات تفيد،  أن أحد الأشخاص بجماعة ” بونعمان ” رفقة شركائه يقوم بشراء مسروق ” الفراقشية ” ، من المواشي و الأبقار.

وكشفت تحريات مصالح الدرك، أن العصابة خصصت إحدى الضيعات بدوار ” واعلكة ” كمكان لتجميع المسروقات و الإحتفاظ بها إلى حين تسويقها بمجموعة من الأسواق بالجهة . باستعمال ناقلة عبارة عن سيارة ” بيكوب ” لنقل مسروقاتهم من الأغنام و البقر.

وعلى ضوء هذه المعلومات، انتقلت فرقة من عناصر المركز الترابي إلى دوار ” وعلكة ” و اقتحمت الضعية المذكورة. وبعد محاصرة المشتبه فيه بأسئلة حول مصدر الأغنام المتواجدة بالإسطبل، ظهر عليه بعض الارتباك والتناقض في التصريحات؛ ما جعل عناصر الدرك تجري تفتيشا داخل باقي اسطبلات الضيعة، أسفرت عن حجز مجموعة من الأغنام و الأبقار، فيما تم  اعتقال الرأس المدبر لهذه العصابة  بسوق ” الخميس” الأسبوعي بمدبنة تيزنيت .

هذا، وقد جرى وضع الرأس المدبر تحت تدابير الحراسة النظرية بأمر من الوكيل العام للمك بمحكمة الاستئناف بأكادير، والاستماع إليه في محاضر قانونية للاشتباه في تكوين عصابة إجرامية وسرقة الماشية باستعمال ناقلة. في الوقت الذي تم فيه استصدار مذكرة بحث في حق شخصين آخرين  يشتبه في مشاركتهما أفراد الشبكة ، في تنفيذ عدة سرقات طالت عدة قطعان أغنام وأبقار .

تعليقات
Loading...