حلول العلمي بأكادير لتتبع تقدم تنزيل مشروع التسريع الصناعي، والأخير يؤكد: التعليمات الملكية تهدف إلى جعل مدينة أكادير قطبا مركزيا

أكادير 24

 

أكد وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، بأن تنزيل المخطط الجهوي للتسريع الصناعي لجهة سوس ماسة، الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس، “حقق نتائج جد مريحة”.

وأضاف الوزير خلال الزيارة التي قام بها يوم أمس الأربعاء 10 مارس الجاري لأكادير، للوقوف على حالة تقدم تنزيل مخطط التسريع الصناعي، بأن أغلب المشاريع المبرمجة في هذا الصدد توجد في المراحل النهائية من الإنجاز، أو أنها على وشك الشروع في الاشتغال.

 

واعتبر العلمي أن الدينامية التي أطلقها ملك البلاد بالجهة أعطت نتائج جد مهمة، حيث شجعت الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والأجانب على استئناف استثماراتهم في جهة سوس ماسة، مضيفا أن التعليمات الملكية السامية تهدف إلى جعل مدينة أكادير قطبا مركزيا، الأمر الذي يستوجب انخراط جميع القطاعات في هذا المسلسل الطموح، وذلك جنبا إلى جنب مع المسؤولين بالجهة.

 

جدير بالذكر أن جهة سوس ماسة هي أول جهة على الصعيد الوطني استفادت من تنزيل الاستراتيجية الصناعية التي تهدف إلى خلق قطب اقتصادي يواكب حاجيات الشباب ويضمن لهم مناصب الشغل بمعدل قدر ب 24 ألف منصب شغل جديد، موزعة على 8 قطاعات تهم كلا من صناعة السفن، والصناعات الغذائية، والصناعة الكيميائية، وصناعة السيارات، والجلد، ومعدات البناء، والبلاستيك، وترحيل الخدمات.

ويشار أيضا إلى أن تنزيل مخطط التسريع الصناعي لجهة سوس ماسة يأخذ بعين الاعتبار خصوصية الجهة، وذلك من خلال العمل على تقوية القطاعات الصناعية المتواجدة، والقيام بالموازاة مع ذلك بخلق وتطوير أنشطة جديدة تراعي ضوابط الحفاظ على المحيط البيئي، إضافة إلى مراعاة الطابع السياحي للمدينة.

تعليقات
Loading...