جريمة قتل بشعة لخال على يد ابن أخته، وسط استياء عارم في نفوس جميع أفراد الأسرة.

أكادير24

هتزت مدينة خنيفرة اليوم الأحد على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها خال على يد ابن أخته وسط استياء عارم في نفوس جميع أفراد الأسرة.

وفي تفاصيل الحادث، ذكرت مصادر إعلامية متطابقة، أن الجاني و الذي هو في الثلاثينات من عمره، أقدم على وضع حد لحياة خاله، بشارع محمد الخامس بحي تعلالين بخنيفرة، بعد طعنه بسكين على مستوى البطن، ليفارق الحياة على الفور.

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادث، حلت بعين المكان، عناصر السلطات المحلية والدرك الملكي، حيث فتحت تحقيقا في النازلة انتهى بنقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات ، كما تم توقيف الجاني بعد وقوع الحادث المأساوي.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: