توقيف أزيد من 5000 شخصا بعد الأعمال الإجرامية الخطيرة التي تسببت في جرائم قتل بشعة

أكادير24 | Agadir24

بعد تسجيل عدة جرائم خطيرة، وفي إطار عملياتها اليومية الرامية إلى مكافحة الجريمة واستتباب أمن وسلامة المواطنين، أسفرت العمليات الأمنية المنجزة على صعيد ولاية أمن مراكش والأمن الإقليمي بمدينة أسفي، والتي يقودها رجال “محمد الدخيسي”، مدير مديرية الشرطة القضائية بالادارة العامة للأمن الوطني، عن توقيف أزيد من خمسة الآف شخص في أقل من أسبوع.

و وفق المعطيات المتوفرة، فقد أفضت العمليات الأمنية خلال الفترة الممتدة بين 26 و 31 من شهر ماي المنصرم، إلى توقيف 5070 شخصا، ضمنهم 4117 شخصا تم ضبطهم في حالة تلبس بأفعال إجرامية، و953 شخصا كانوا موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني للإشتباه في تورطهم في جنايات وجنح مختلفة، بينهم 195 مبحوثا عنه، تم توقيفهم بمدينة أسفي.

هذه العمليات التي انصبت على توقيف الأشخاص المتلبسين أو المبحوث عنهم في مختلف الجرائم، أفضت أيضا إلى حجز مجموعة من المواد والأدوات التي تستخدم في المساس بسلامة الأشخاص والممتلكات، فضلا عن ضبط عائدات إجرامية مختلفة، بينها 31 سلاحا أبيضا و27 كيلوغراما و300 غرام من مخدر الحشيش، وكميات متفاوتة من الأقراص المهلوسة وجرعات من مخدر الكوكايين والمشروبات الكحولية، علاوة على هواتف محمولة ودراجات نارية استخدمت أو تحصّلت من ارتكاب أفعال إجرامية.

تعليقات
Loading...