توضيحات بشأن الأطعمة التي يمنع استهلاكها بعد أخذ لقاح كورونا، والفئات التي يمنع تطعيمها باللقاح

أكادير24 | Agadir24

يستمر جدل الممنوعات والمسموحات بعد التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، خاصة فيما يتعلق بالنظام الغذائي اللازم اتباعه خلال هذه الفترة.

في هذا السياق انخرط عدد من الخبراء والأطباء، ومنهم البروفيسور مولاي المصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء، في عملية تقديم التوضيحات اللازمة بهذا الشأن، وذلك من أجل تنوير الرأي العام، وحماية الملقحين من أي مضاعفات قد تنجم عن سلوك خاطئ بعد أخذ اللقاء.

هذا، ونصح البروفيسور الناجي، وهو عضو أيضا باللجنة العلمية للقاح، الأشخاص الذين جرى تطعيمهم بلقاح كورونا بالابتعاد عن تناول بعض الأطعمة خلال الأيام التي تلي أخذ اللقاح، خاصة الأسماك والبيض، فضلا عن أخذ الراحة وعدم القيام بأي مجهود بدني صعب.

وعن المتعافين من فيروس كورونا المستجد، فقد أوضح البروفيسور أنه لا يمكن تلقيحهم إلا بعد 3 أشهر من تخلصهم من الفيروس، مشيرا أن هناك أبحاثا طبية أخرى تجزم بإمكانية تطعيم هذه الفئة باللقاح المضاد لكورونا بعد شهر فقط من التعافي من الإصابة بالفيروس.

إلى ذلك، شدد البروفيسور الناجي على عدم إمكانية تطعيم عدد من الفئات بلقاحات كورونا، خاصة النساء الحوامل، والأشخاص الذين يعانون من نقص في المناعة، والأمراض المزمنة، والذين يعانون من حساسية مفرطة تجاه اللقاحات، وهو الأمر الذي يستوجب حسب استراتيجية عملية التلقيح الوطنية ضد كوفبد-19، تلقيح فئات أخرى من المغاربة بنسبة 80% لضمان مناعة جماعية ضد الفيروس وحماية الفئات التي لا تسطيع أخذ اللقاح من الإصابة بعدوى كورونا.

تعليقات
Loading...