تضامن واسع مع طالبة بأكادير تعمل ليلا لإعالة أسرتها، بعدما ضحت وبقوة بأطراف من جسدها للنجاة بأعجوبة من اغتصاب وحش آدمي.(+صورة).

أكادير24

 

علمت أكادير24 من مصادرها المطلعة، بأن طالبة جامعية تتابع دراستها بشعبة اللغة الأنجليزية بإحدى الكليات التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير، نجت يوم أمس الأربعاء 8 يناير 2020 من محاولة اغتصاب حقيقية بطلها طرف وحش آدمي بعدما اعترض سبيلها في الساعات الأولى من الصباح بمنطقة القليعة التابعة لعمالة إنزكان أيت ملول.

و أوضحت مصادر الموقع بان الضحية التي تشتغل ليلا بأحد المعامل لإعالة أسرتها الفقيرة، قاومت بشدة المجرم الذي انقض عليها وقام بجرها بقوة لإحدى الغابات المجاورة في محاولة لاغتصابها، لكن قاومته بشدة رافعة شعار :”يقتلني و لا يغتصبني”، قبل أن تتلقى ضربة خطير بالسلاح الأبيض على مستوى يديها، ما تسبب في قطع عصبتيها بشكل مأساوي.

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادث، تم نقل الضحية التي تنحدر من حي ساحل بنعفر بالقليعة أيت ملول، في حالة صحية سيئة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لإنزكان، حيث أشرف فريق طبي على إجراء عملية جراحية لها على مستوى يديها، كللت بالنجاح.

ومن وحي هذه النازلة، أعرب مواطنون عن تضامنهم المطلق مع الضحية، لسببين اثنين، الأول تضحيتها للعمل ليلا لإعالة أسرتها مع ارتباطها بالدراسة  نهارا، و الثاني، لمقاومتها وحشا آدميا كان سيغتصبها، لكن عزة شرفها كانت أقوى.

إلى ذلك، طالب متتبعون لملف هذه الطالبة التي ترقد حاليا بقسم الجراحة بالمستشفى الاقليمي لإنزكان، تقديم يد المساعدة لها و لأسرتها، خصوصا و أنها المعيلة الوحيدة لعائلتها الفقيرة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: