تصوير فيديو “روتيني اليومي “ ينتهي بزوجة في المستعجلات، و بزوجها وراء القضبان.

أكادير24 | Agadir24

تصوير فيديو “روتيني اليومي “ ينتهي بزوجة في المستعجلات، و بزوجها وراء القضبان.

انتهى تصویر فیدیو “روتيني اليومي“ بزوجة في المستعجلات، بعدما أقدم زوجها على طعنها في مؤخرتها بسكين حاد.

و ذكرت مصادر إعلامية متطابقة، بأن الحادث الذي وقع بجماعة أغبال نواحي أحفير بالجهة الشرقية، أصيبت خلاله الضحية بجروح بليغة، بعدما لم يتقبل زوجها نشرها لفيديوهات “روتيني اليومي”، في مواقع التواصل الإجتماعي.

هذا، وفور وقوع الحادث، تمكنت عناصر الدرك الملكي من اعتقال الزوج، ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية لمعرفة ملابسات وظروف النازلة.

تعليقات
Loading...