تحويل المحطة الطرقية بتزنيت إلى مستشفى لإستقبال مرضى كوفيد19 يثير الجدل الكبير

أكادير24 | Agadir24

تحويل المحطة الطرقية بتزنيت إلى مستشفى لإستقبال مرضى كوفيد19 يثير الجدل الكبير

أقدمت السلطات المحلية والصحية بمدينة تزنيت، يوم أمس الثلاثاء 6 أكتوبر 2020، على تحويل جناح كوفيد 19 بمستشفى الحسن الأول بتزنيت مع تجهيزاته ومعداته نحو إحدى فضاءات المحطة الطرقية بذات المدينة قصد استقبال مصابي فيروس كورونا.

ويأتي هذا القرار قبل أسابيع قليلة من قرار تحويل خدمات مستشفى حمان الفطواكي (مستشفى أمراض الرئة سابقا) والذي خصص لمركز التشخيص الطبي ،إلى مستشفى الطب العام، وتحويل مركز التشخيص الطبي الى قاغة الشبيبة والرياضة بتزنيت ، والمستشفى الإقليمي الحسن الاول الى مستشفى الفحص و إيواء مرضى فيروس كورونا .

وفي هذا السياق، افاد متتبع للشان المحلي بمدينة تزنيت بأنه وفي حالة الطوارئ كيفما كان نوعها كالزلازل والفيضانات والحروب والأوبئة وغير ذلك، يمكن توظيف جميع الإمكانيات واستغلال مختلف المؤسسات والفضاءات من أجل مصلحة الوطن.

واوضح المتحدث نفسه، بأنه لا يرى أي مانع في جعل المحطة الطرقية فضاء لاستشفاء مرضى كوفيد 19. وقد درجت كل الدول على مثل هذه الاختيارات كلما دعت الظروف إلى ذلك.

من جانب آخر انتقدت مجموعة من الفعاليات السياسية و الجمعوية هذا القرار، حيث قال إبراهيم الكابوس ، فاعل جمعوي بأنه لا يفهم لحدود اليوم منطق تفكير مدبري الشأن العام بتزنيت، موضحا بأنه في الوقت الذي ينتظر فيه المهنيون وخاصة أرباب الطاكسيات و معهم عموم المواطنين، فتح الجناح الخاص بالطاكسيات و الذي أعلنت جماعة تزنيت عن قرب فتحه خلال شهر غشت، نفاجأ اليوم بخبر تحويل المحطة الطرقية الى جناح لاستقبال حالات كوفيد 19.

وتساءل الكابوس عن عدد الإصابات بالإقليم، وهل يستدعي الأمر ذلك؟ ، وقال بهذا الخصوص، كيف سيستقبل المهنيون والمواطنون هذا الخبر و هم يعانون بكل من طريق كلميم و اكلو من انعدام وسائل الراحة من مراحيض و اماكن الجلوس؟، مشير الى أن هذه الاسئلة وغيرها قد لا يجد لها مدبرو شأن المدينة اجوبة ، لأن تفكيرهم منصب على تلميع صورتهم و ليس حل مشاكل المدينة .

علي فناش ،فاعل سياسي، انتقد بدوره القرار واكد في تصريح لموقع أكادير 24 ،بأن اريع سنوات مرت عن تدشين هذا المرفق الحيوي بمدينة تزنيت لكن عدم استغلاله لا ينم الا عن سوء التدبير .

و اعتقد المتحدث انه من العادي جدا تحويله الى جناح كوفيد .19 في مثل هذه الظروف ما دام مقفلا و لا يستفيد منه أحد، كما أن هذا المرفق خلق لإعطاء دينامية و حركية اقتصادية للمدينة لكن – مع الاسف- المسؤولون عن هذا الملف غير مهتمين بما قد يحرك العجلة الاقتصادية بالمدينة و يساهم في التنمية المحلية، يضيف فناش .

جدير بالذكر أن إقليم تزنيت سجل الى حدود اليوم الاربعاء 07 أكتوبر 2020، ما مجموعه 170 حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ بداية انتشار الجائحة بجهة سوس ماسة.

تعليقات
Loading...