Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

تجار سوس يحولون الدار البيضاء إلى مدينة أشباح

أكادير24 | Agadir24

 

حول تجار جهة سوس ماسة الذين يمارسون نشاطهم التجاري بأحياء مدينة الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية، إلى مدينة أشباح، وذلك على خلفية عودة كل منهم إلى مسقط رأسه من أجل قضاء إجازة العيد.

واعتاد هؤلاء التجار على إيقاف نشاطهم خلال هذه الفترة من كل عام، من أجل قضاء عطلة تكون مطولة أحيانا، في أحضان العائلة، بمختلف ربوع سوس، وضمنها تزنيت وتارودانت وأكادير والمناطق المجاورة لهذه المدن.

وتبعا لذلك، تحولت عدد من أحياء مدينة الدار البيضاء خلال أيام عيد الأضحى إلى مناطق شبه مهجورة، حيث أغلقت العديد من المحلات التجارية أبوابها، وخيم الهدوء على أهم المراكز التجارية كدرب عمر و القريعة و كاراج علال و غيرها، كما أن حركية سيارات ليست بتلك التي اعتادتها شوارع العاصمة الاقتصادية.

ولا يقتصر الأمر على التجار السوسسين فقط، فقد اختار أيضا عدد من “البيضاويين” مغادرة مدينتهم لقضاء العيد في مدن أخرى، كالوجهات السياحية الكبرى خاصة أكادير ومراكش، إذ يفضل هؤلاء قضاء أيام العيد في فندق أو في مكان آخر من أجل الاستجمام والاستراحة من متاعب العمل.

وفي مقابل ذلك، عجت شوارع مدينة أكادير ومحطاتها المخصصة للسيارات والحافلات، على سبيل المثال، بالزائرين القادمين إليها من كل حدب وصوب، للاحتفال بالعيد مع ما يرافقه من مظاهر احتفالية تتميز بها مدينة الانبعاث خصوصا، وجهة سوس ماسة على وجه العموم.

قد يعجبك ايضا
Loading...