تبادل السب والقذف على فيسبوك يتحول إلى جريمة مأساوية.

أكادير24 | Agadir24

 

تبادل السب والقذف على فيسبوك يتحول إلى جريمة مأساوية.

 

اهتزت منطقة “بوحمد” نواحي إقليم شفشاون على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في العشرينيات من عمره، بعدما تلقى ضربات بواسطة آلة حادة على مستوى البطن.

ووفقا لما ذكرته مصادر إعلامية، فإن صراعا اندلع بين الضحية والجاني بسبب تعليقات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تبادلا خلالها عبارات السب والقذف.

ووفقا لذات المصادر، فإن العراك بين الهالك والجاني، الذي يكون أحد أصدقائه، انتقل إلى الواقع، حيث دخلا في شجار عنيف سرعان ما تحول إلى عراك بالأيادي.

وأكدت ذات المصادر أن الجاني استل آلة حادة وجه بواسطتها ضربات قاتلة للشاب العشريني، في منطقة البطن.

ووفقا للمصادر نفسها، فقد تم نقل الشاب المغدور به على وجه السرعة إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان، إلا أنه أسلم الروح لبارئها قبل دخوله قسم الإنعاش، وذلك نظرا لعمق الضربات التي تلقاها، والتي تسببت له في فقدان كميات كبيرة من الدم .

وأشارت ذات المصادر إلى أن رجال الدرك الملكي بسرية شفشاون تمكنوا من ضبط المتهم وتحرير المحضر المتعلق بواقعة القتل، وذلك في أفق عرضه على النيابة العامة.

تعليقات
Loading...