تارودانت تهتز على وقع فاجعة مميتة جديدة

أكادير24 | Agadir24
لقي شاب عشريني مصرعه غرقا يوم أمس السبت 5 يونيو بسد سيدي عبدالله ضواحي تارودانت، بعدما قصد السد للسباحة هربا من الحر قبل أن يعلق بين الأوحال.

وحسب مصادر مطلعة لأكادير24، فإن الهالك إستنجد بزملائه لكن دون أن يتشجع أحد لإنقاذه بسبب الخوف وقلة التجربة.

هذا، وقد هرعت عناصر الدرك الملكي وعناصر السلطة المحلية و عناصر القوات المساعدة و الوقاية المدنية لعين المكان من أجل البحث عن جثة الهالك ،قبل أن يتم العثور عليها في عمق مياه السد ،كما تم نقل جثته إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بتارودانت .

تعليقات
Loading...