بعد الصين، المغرب على موعد مع لقاح من صنع روسي هذه المرة

أكادير24 | Agadir24

بعد الصين، المغرب على موعد مع لقاح من صنع روسي هذه المرة

يواصل المغرب مجهوداته من أجل توفير لقاح للمواطنين ضد فيروس كورونا المستجد، وفي هذا الصدد، أجرت وزارة الصحة مباحثات مع شركة “آر فارم” الروسية من أجل الحصول على شحنة من لقاح “سبوتنيك V” المضاد لفيروس كورونا، وهو الأمر الذي تكلل بالنجاح.

وإذ وقع المغرب اتفاقا رسميا مع الشركة الروسية المشرفة على إنتاج اللقاح، فإن من المتوقع أن يتم إمداد المغرب انطلاقا من يناير 2021 بشحنة من اللقاح الروسي، ستمكن من تلقيح حوالي 20 ٪ من السكان المغاربة في مرحلة أولية، هذا إلى جانب اللقاح الصيني ، والذي سيبدأ المغرب في الحصول عليه انطلاقا من الأسبوع الثاني من شهر دجنبر المقبل.

وفي ذات السياق، أفاد أرتيم تسينامدزغفريشفيلي، الممثل التجاري الروسي في المغرب بأن المملكة المغربية ستحصل على اللقاح المضاد لفيروس كورونا بعد توقيع شركة الأدوية المغربية جالينيكا، في شتنبر 2020، اتفاقية تعاون مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي لتزويد المغرب بلقاح “سبوتنيك V”.

ويضيف الخبير، كون المغرب بوابة لترويج اللقاح على المستوى القاري، وذلك نظرا للعلاقات التجارية والاتصالات طويلة الأمد التي تتمتع بها شركة جالينكا مع باقي بلدان القارة السمراء، إضافة إلى كون الشركة ” المختبر الصيدلاني الوحيد في إفريقيا الذي حصل على شهادة GMP الروسية في عام 2018، والتي تؤكد التزام الشركة المصنعة للأدوية بمتطلبات ممارسات التصنيع الجيدة وتوافق عملية الإنتاج التي تقوم بها مع المعايير الدولية، حسب ما أكده المندوب التجاري الروسي.

وفي سياق متصل، أكدت وكالة الأنباء الروسية تاس بأن سوق الأدوية المغربية هي “واحدة من أكبر الأسواق وأكثرها ديناميكية في القارة الإفريقية”، هذا إلى جانب توقيع المغرب
اتفاقيات بشأن مناطق التجارة الحرة مع مختلف البلدان حول العالم، كدول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وغيرها، الأمر الذي يؤهله لترويج اللقاح الروسي داخل المغرب وخارجه.

يذكر أن وزارة الصحة المغربية تجري مفاوضات مكثفة مع العديد من شركات الأدوية العالمية، من بينها أيضا بريطانيا و أمريكا لتوفير كميات إضافية من اللقاحات التي تحمي المواطنين من خطورة فيروس كورونا المستجد.

سكينة نايت الرايس- أكادير 24

 

تعليقات
Loading...