بشرى سارة للمرضى المصابين بسلالة كورونا البريطانية.

أكادير24 | Agadir24

بشرى سارة للمرضى المصابين بسلالة كورونا البريطانية.

كشفت دراسة حديثة عن أن السلالة المتحورة من فيروس كورونا، التي اكتُشفت لأول مرة في بريطانيا قبل أشهر، لا تتسبب في أعراض أشد خطورة من السلالة العادية، خاصة لدى المرضى الذين يتلقون الرعاية اللازمة داخل المستشفيات.

وارتكزت الدراسة التي نشرت في دورية “لانسيت” للأمراض المعدية على تحليل بيانات 496 مصابا بـ”كوفيد 19″، بين السلالة العادية والمتحورة، أدخلوا مستشفيات بريطانية في نونبر ودجنبر من العام الماضي.

هذا، وأدى تحليل بيانات المشاركين في الدراسة إلى التأكد من أنه ليس هناك أي اختلاف في المخاطر الناجمة عن الإصابة بالسلالة التقليدية لكوفيد-19، والسلالة المتحورة منه، إذ لم تظهر على الحاملين لهذه الأخيرة أية أعراض شديدة أو حالات وفاة.

وفي دراسة أخرى نشرتها دورية “لانسيت”، أكد الباحثون على أن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا ستكون فعالة ضد السلالة البريطانية المتحورة على الأرجح، نظرا لعدم وجود زيادة واضحة في معدل الخطورة عند الإصابة بالسلالة المتحورة مقارنة بنظيراتها، رغم أنها تنتقل بشكل أسرع.

يذكر أن سلالة كورونا البريطانية المعروفة علميا باسم “بي.7.1.1” رصدت لأول مرة في بريطانيا أواخر العام الماضي، ثم انتشرت في عشرات الدول وأصبحت الأكثر تفشيا في الولايات المتحدة وفقا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

تعليقات
Loading...